• هاي انا عبير مطلقة بعيش في شقة سبهالي طليقي ومنذ سنوات وانا اعيش في وحدة وكنت دائما اتمني ان اعيش لحظات النوم مع راجل في سرير واحد ولاكن كنت ديما بخاف
    وليا جاري شاب عمرة 27 عام بسبب مشاكل بينة وبين زوجتة انفصلت علاقتهما ويعيش منذ 6 شهور بدون زوجة
    كنت اتمني ان انام معة وكنت كل يوم بحط ايدي علي كسي واتخيل انوا معايا

    لحد ما في يوم من الايام خرجت من البيت صباحا لشراء بعض المستلزمات ورجعت البيت ودخلت فلقيت الباب بيخبط
    فتحت الباب لقيتة بيقلي ممكن اخد امبوبة من عندك للصبح لان الغاز عندي خلص ومش عارف اعمل اية

    فقولت لية اتفضل طب في امبوبة عندي في المطبخ تعال خدها دخل هو يجيب الامبوبة وكان بيشرحلي انوا كان بيعمل فراخ وللاسف الامبوبة بتاعتة خلصت

    وهو واقف قدامي هجت قوووي علية تخيلت كل اللحظات اللي بحط فيها ايدي علي كسي وبلعب فية مستنية وعمالة اقول لنفسي المفروض مضيعش الفرصة من ايدي

    لحد فعلا ما قررت اني اتحرك واعمل شيء وخصوصا انوا حابب الكلام معايا وانوا معترضتش علي دخولة الشقة بتاعتي

    فقلتلة بص انتا وحيد وانا وحيدة ومظنتش انك بتعرف تعمل اكل كويس واكيد وحشك اكل الحرام سبني انا هعمل اكل

    وكمان ساعة عدي وناكل سوا وبالمرة نفتح نفس بعض ومتخليش بس حد يشوف فلقيتة متردد فقلت لية احنا في وحدة ولازم نحس ببعض ومتكسفنيش

    فوافق وخرج قررت اني اعمل السهرة بجد وان دي فرصتي الذهبية للحصول علي ما اتمناة وبالفعل بعد ساعة جة
    وكنت حضرت الاكل وبدل العباية اللي كنت بلبسها لبست بنطلون جينس وبدي والطرحة علي خفيف
    واول ما دخل

    عينة منزلتش من عليا من الهيجان اللي كان فية ولاحظت من كلامة انو متوتر فحبيت اسخنة اكتر فقومت حطيت الاكل

    واول ما قعدنا فقمت شلت الطرحة من عليا وقعدت قدامة لقيتة باصصلي وسرحان قولتلة مالك انتا مشفتش شكلك ستات من فترة هي مراتك كانت حرماك زي جوزي

    فابتسم وقالي مراتي مكنتش ستات بس ازاي جوزك كان حارمك انتي والا غلطة فابتسمت وقولتلة والا غلطة والا غلطة قالي خالص فرحت قولتلة عجباك يعني فلقيتة بيقولي مش عارف ارد

    ساعتها حسيت اني هقدر اوصل للي عوزاة فقمت جبت كوباية مية وجيت وراة وحطتها وقصت اني اكب المية علي بنطلونة
    ووقعت المية وغرقت بنطلونة فوق زبرة اللي كان باين اللي واقف جدا وواول ما وقعتها بسرعة استغليت الفرصة
    وقلتلة معلش ونزلت ايدي بسرعة بمنديل علي زبرة وانا بقولة متتكسفش معلش لقيتة استجاب وسكت

    فقعدت احسس علي زبرة بالمنديل لقيتة غمض عينة فرحت قولتلة واقف قووووي الظاهر فقالي من زمان وهو واقف عليكي فرحت

    من غير ما احس بسرعة قوووي فتحت بنطلونة وطلعت زبرة اللي كان منتصب وواقف قووووي وكان طويل بشكل رهيب واحمر قووووي
    ونزلت امص فية وهو مبلول بالمية اللي كبتها علية ومع انوا مبلول بالمية الا انوا كان سخن قوووي

    حسيت لما مست زبرة اني مسكت كنز وهو بين ايدي وشفايفي وهو قاعد مستسلم علي الكرسي وبعدين راح رفعني من وسطي وقومني من علي زبرة اللي مكنتش عايزة اسيبة من طعمة الرائع

    واول ما قومني راح نزل بنطلوني والاندر وقعد يبوس في كسي ويتكلم مع كسي كانة شخض بيعاتبة ويبوس كسي ويقولة انتا كنت فين من زمان وانا كنت بشوف لحسة وبوسة وكلماتة كنت بتقطع من الهيجان من اللي عملة مقدرتش امسك نفسي

    ورحت مسكت زبرة وقعدت علية وقعدت اتنطط بسرعة جدا رغم اني كنت حسة بالم شديد الا ان مكنتش قادرة من الهيجان كنت مكملة ومستمرة وهو مغمض عينة وحضني قووووووي وانا لابسة من فوق

    ويعدين راح رفع كل البدي اللي مكنتش لابسة تحتة حاجة وقعد يمص في بزازي بشكل جنوني جدا وقام شيلني وحططني علي الكنبة اللي في الصالة اللي كنا فيها وفتح رجلي وقعد ينيك فيا بشدة

    كنت من المتعة والالم هيغمي عليا الا اني كنت بطلب منة انوا يبقا اسرع لان المتعة اللي كنت فيها والهيجان كانوا فوق اي شيء وخصوصا وزبرة طاير في كسي

    وبعدين قام شايل زبرة المولع من كسي وقعد يمشية علي وشي وبعدين مسك بزازي ودخلة بينهم وهو واقف قدامي وانا قاعدة علي الكنبة وقعد يرفع قووووي في زبرة وينزلة ويحك في بزازي وانا قعدت اقفش في بزازي وهما علية وحضنينة وفجاءة لقيت اللبن السخن قووووي طاير علي وشي وعلي بزازي في كل حتة كنت مستمتعة قووووي بالمنظر دة وقعدت ادك بزازي بلبن زبرة النار اللي ولع في بزازي قدامة ومن ساعتها واحنا كل فترة بنسهر سهرة كدة

    سكس محارم - افلام نيك - سكس نيك - صور سكس - سكس عربي - سكس كلاب - سكس حيوانات - صور سكس محارم - سكس امهات - افلام سكس اغتصاب


    votre commentaire
  • مساء الخير على الجميع ، ساعات بتجبرك الظروف وياخدك الوقت لحاجه مش فى الحسبان من 3 ايام مارست الجنس مع بنت خالتى حالة غريبه وفريده ومش متخطط لها خالص

    افلام سكس اغتصاب - سكس مايا خليفه - سكس اغتصاب 2019 - افلام سكس

    ودى متعتها ندخل بالموضوع
    بنت خالتى ارمله ومعاها 3 اولاد صغار فى مدار ابتدائى انا متزوج اتنين ومبسوط معاهم المهم بنت خالتى دى جسمها مظبوط وابيض حاجه زى ايتن عامر كده المهم اليوم اللى حصل فى العلاقه دى جه فجأه اتصلت بيا باليل اعدى اخد العيال اوديهم المدرسه الصبح واشوف المدير عاوز ولى الامر ليه المهم عديت الصبح خدتهم ومطلعتش فوق فضلت مستنى تحت نزلو الاولاد وقالولى دى ماما كانت عاوزك قولتهلم هوصلكو وارجعلها ، المهم رحت وصلتهم وسئلت الفراش عن مدير المدرسه قالى لسه مجاش تقدر تقابل الوكيل المهم قابلته وعرفت ان المدير اجازه اتصلت ببنت خالتى مردتش قولت اروحلها البيت طلعت لقيت باب الشقه موارب اظاهر كده العيال مقفلوش الباب كويس دخلت انادى عليها مردتش ببص على اوضة النوم يمكن نايمه ملقتش حد بس سمعت صوت الدش قولت يبقا بتاخد شاور لسه هطلع الصاله لقيتها بتفتح الحمام وخارجه عريانه ملط اول ما شافتنى اتخضت وفضلت باصصلها وعينى بتاكل كل جزء فى جسمها ومن غير كلام ولا اى شئ محستش بنفسى غير وانا ببوسها وايدى بتلعب فى كوسها ونمنا على الارض امص شفايفها ولسانها وانزل الحس فى رقبتها واعض حلمة ودانها وانزل براحه خالص على بزازها وهى دايبه خالص منى ومفيش مقاومه وكسها عمال ينزل عسل واهاتها طالعه بتقول نيكنى انا محرومه طلعت زوبرى من سوسته البنطلون ودخلت فى كسها مره وحده سمعت احلى شهقه واهات وفضلت ادخل واطلع لما قربت انزل قومت من عليها نزلت فى الحوض وهى قامت تدخل اوضة النوم تلبس لمحت طيزها بتترج قدامى رحت وراها فضلت ابعبص فيها والعب فى حلماتها وابوسها من ضهرها ولقتنى بدخل صباعى فى طيزها وزبرى ابتدى يشد شويه نيمتها على بطنها وابتديت ازوق فيه جوه طيزها لكن مدخلش روحت مدخل فى كسها لقيتها صوتت ابتديت انيكها واضربها على طيزها وادخل صباعى جووه طيزها ورحت مخرج زوبرى وحطيت فى طيزها وابتديت ادخل وحده وحده وهى بتشد فى الملايا وتصوت لغاية مادخل نصه سبته شويه وابتديت اسحبه وادخله وهى صوتها على وانا رايح جاى بزوبرى جوه طيزها لغاية مانزلت جوه طيزها وسبتها وروحت انضف زوبرى وجسمى بقا همدان لكن لسه زوبرى شادد حيله المهم نضفته ونضفت حوالين البنطلون ورحتلها اوضة النوم لقيتها نايمه على ضهرها قربت منها وقولتلها انا ماشى وبوستها من شفايفها لقيتها شادتنى عليها ونيمتنى على السرير وقامت طلعت زبى تمصه وتعض راسه بشفايفها وراحت ماسكها وحطاه على طرف كسها وابتديت تنزل عليه لغاية ما ادخل وابتدت تتحرك عليه طلوع ونزول وتلعب فى بزازها وتوطى عليا تخلينى ارضعهم محستش بالوقت اللى مر بينا وهى كانت جابت رعشتها ونامت على صدرى وانا زوبرى جواها كان رافض ينزل او كان مشطب لبن بس كان واقف حديد المهم قومت وظبطت حالى ومشيت
    وكانت نيكه بدون تخطيط مع فرس هدنى بصراحه

    افلام سكس - افلام سكس - افلام سكس منقبات - سكس حوامل - فيديو سكس - سكس اخوات - افلام سكس اسيوي


    votre commentaire
  • رغم ان زوجي ينيك بطريقة طبيعية الا ان زوجي يسخن اكثر حين ادخل اصبعي في طيزه اثناء الجماع و قد اكتشفت الامر عن طريق الصدفة في احدى الليالي و كان الجو باردا جدا و بدانا نمارس الجماع بطريقة عادية جدا حيث ركب فوقي و هو يقبلني و يضمني اليه و هو ساخن جدا . و بدا يعريني كالمعتاد و انا اسمع اهاته و أنفاسه الساخنة و امسكت زبه حيث ان زوجي يحب ان العب بزبه و هو يداعبني حتى يبقى زبه منتصب علما ان زوجي عمره أربعون عاما و يكبرني بخمسة سنوات و قد تزوجنا منذ اثنى عشرة سنة و لدينا أربعة أولاد كلهم ذكور . ليلتها كان يقبلني و انا امسك زبه و زوجي زبه كبير جدا و لا استطيع اطباق اصابعي على زبه لكنه لم يعد زبه ينتصب مثل الماضي فاحيانا اثناء الجماع يرتخي زبه داخل كسي و عن طريق الصدفة و هو فوقي يهيئ زبه لادخاله في كسي وضعت يدي على مؤخرته و كانت اول مرة امسك له طيزه و كنت انتظر ان يطلب مني نزع يدي لكنه استمر في المداعبة و التقبيل و زوجي يسخن اكثر و هو يهيئ نفسه لادخال زبه في كسي . و قد اعجبتني طيز زوجي كثيرا فهي طرية جدا و كبيرة أيضا و بدات اقرب اصابعي من الفتحة حتى وصل اصبعي الى باب فتحة طيز زوجي و لمستها و عوض ان يطلب مني التوقف احسست انه سخن اكثر وكان الامر اعجبه

    و احسست ان زوجي قد بلغ من الهيجان الجنسي مبلغا لم اعهده منه فقد اصبح يتحرك بطريقة قوية جدا رغم انه كان قد اصبح بدينا مقارنة بايام زواجنا الأولى و تعمدت تحريك اصبعي على فتحة طيزه و لاحظت انه لم يمانع بل زوجي سخن اكثر بهذه الحركة و اصبح يقبلني بعنف كبير و يمسك صدري و يداعب الحلمات بطريقة جميلة جدا . ثم أدخلت قليلا اصبعي و كانت فتحة زوجي صغيرة جدا و أصبحت بعد ذلك ادخل و اخرج اصبعي من فتحته بطريقة سريعة و زوجي فوقي حيث ادخل زبه كاملا في كسي و انا اداعب فتحته وهو مستمتع و ينيك و اهاته زادت اكثر و أخرجت اصبعي و بللته باللعاب من دون ان يحس و اعدت إدخاله في طيز زوجي و احسست ان زوجي يسخن اكثر بهذه الحركة حيث كان ينيك و يدخل زبه بطريقة كانت تذكرني بذكريات السنة الأولى لزواجنا و التي افتقدناه في السنوات الأخيرة . ثم نزعت يدي من فتحته لانني تعبت من هذه الحركة لاتفاجئ بزوجي يهمس في اذني هيا اكملي لماذا توقفتي انا اعجبتني هذه الحركة و قد سخنتي طيزي و زبي في نفس الوقت

    و هنا تاكدت بما لا يدع مجدالا للشك ان زوجي يسخن لما ادخل اصبعي في مؤخرته و ادخلته كاملا و هو هائج ينيكني مستمتع جدا و زبه يخبط على كسي دخولا و خروج بلا توقف و في كل مرة يخربني انه سيقذف و رغم اني تعبت الا اني واصلت مداعبة فتحة الطيز بطريقة ساخنة جدا حتى اوصلته الى قمة رعشته و شهوته . حين بدا يقذف اكتشفت امرا جميلا جدا حيث كانت فتحته تنغلق و تنفتح و هو يقذف حيث كان يعصر عضلات طيزه فتغلق فتحة شرجه حين يخرج المني ثم يفتحها و كان سلوكا لا اراديا منه و مع ذلك لم اخرج اصبعي من طيز زوجي الا بعدما اكمل قذفه لانني اردت ان اسخنه و اعطيه متعة جنسية قصوى . في تلك الليلة ناكني زوجي مرتين على غير العادة و حتى في النيكة الثانية لم ينتصب زبه الا بعدما داعبت له الفتحة باصبعي و سخنته حيث كان زوجي يسخن و انا ادخل اصابعي باستمرار في مؤخرته و قد تعبت كثيرا حتى ان يدي صارت تالمني في الليل لكن تلك الحرارة الجنسية و القوة الساخنة التي رايته عليها جعلتني انسى كل التعب و اكتشفنا ليلتها سر تسخين زوجي في الفراش و صرنا نطبقها في كل مرة نمارس الجماع

    افلام سكس - فيلم سكس - سكس محارم - فيلم سكس مصري - سكس مترجم

    و رغم ان زوجي يسخن بهذه الطريقة و يعجبني لكني صرت اتعب حيث عوض ان اتجاوب معه و أعيش اللذة التي يصدرها احتكاك زبه في كسي صرت اركز على طيزه و فتحته و أحيانا نسى نفسي حتى يقول لي شكرا يا حبيبتي و يسحب زبه و انا انسى انني امارس الجماع معه . و لذلك صارحت زوجي ان عليه ان يمتعني و ينيكني دون ان ادخل اصبعي في طيزه و اتفقنا انه يقوم بكل شيئ و حين يقترب من الانزال ادخل اصبعي في طيزه حتى أرى زوجي يسخن و يقذف و هكذا لا اتعب و انتشي بالجماع و بالجنس مع زوجي

    افلام سكس - فيديو سكس - سكس اجنبي - اخ ينيك اختة - افلام سكس


    votre commentaire
  • صديقي عمر يبلغ من السن 47 سنة متزوج من عشرين عام ولديه صبي وبنت في سن النضوج وكنت الاقرب لعمر بحكم الجيرة وبعده عن الاصدقاء حيث اني صديقه الوحيد رغم فارق السن الذي بيننا, , كان عمر يشكو دائما من علاقته الجنسية وع مروة حيث انه يمارس الجنس مرة واحدة في الشهر وبقدرة قادر وبات هاذا الموضوع يؤرقه رغم استعمال الفياغرا وكل الادوية الا انه لم يستفد شيئا وكان يقعد يشرح لي كيف مارس ولم يأتي ضهره وصراحة كان هذا الكلام يثيرني لحد الجنون ف
    انا اعرف زوجته مروة جيدا انها في الخامسة والثلاثين لكنها كما الصبايا واللعب , مروة ذات طول فارع وبياض رباني وعيون خضراء وشعر كستنائي يربو الى ابطيها بطوله وذات طيز كبيرة رائعة كنت اعشق تلك الطيز وخصوصا بالفستان الابيض الذي لطالما رأيتها به ومن تحته ترى الكيلوت ذو الخط قد رسم رسما على طيزها اما القنابل التتي تتميز بها فهي خارقة وصدرها كبير بحيث يمكن ان يكون ملعب للاير ومرتع له اعشق هذه المراءة واتمنى مضاجعتها في اليوم التالي طلب مني عمر ان اوافيه المنزل لانه تعبان ومارح يقدر ينزل الشغل ومتضايق وحده حولت الاعتذار غضب وزعل فقلت له سأوافيك العصر بعد ذلك ذهبت الى الحمام حلقت وزبطت من تحت وكاني عريس ارتديت اجمل مالدي من ثياب ووضعت البارفان المفضل وانطلقت لبيت عمر بسيارتي, ا وانا ادعو الـله ان تفتح زوجته الباب ما ان طرقت الجرس حتى اطل ملاك اسمه مروةكانت تلبس قميص النوم الخمري ودون مكياج وكانها لاتعلم بقدومي ما ان راتني حتى قاربت ازرار القميص بخجل وطلبت مني الدخول دخلت واذ بعمر بالسرير ينادي فادي تعال شو خجلان البيت بيتك كنا نلتهم بعضنا بالنظرات الا ان انتزعني صوت عمر فدخلت اليه وقبلته وجلست بجواره وطلب من مروة ان تعد القهوة وجلسنا نتسامر بعد قليل جاءت مروة بالقهوة ولكن كانت تشع جمالا على جمال كانت قد ارتدت الجينز الضيق مما يظهر تضاريس الطيز لديها وبلوزةبلون البحر وثدييها متدليان منها وكانها لا تلبس ستيانة وقد صففت شعرها ووضعت القليل من المكياج على وجهها قدمت القهوة وجلست معنا وعمر لا يتوقف عن الحديث عني وعن مغامراتي الجنسية وعيناها وعيني لا يكادان يفارقان بعضهما احسست الشبق في عينيها يطل بحسرة ولكن كيف السبيل للمفاتحة بالموضوع حدثتني انها تريد شغالة تقوم بتعزيل البيت وما عم تلاقي وهنا جاءت الفرصة بأن البي الطلب ولكني سانتظر ان ينزل عمر الشغل اولا طلب عمر منها انا تاخذ مني رقمي لتذكرني حيث اني احكي وانسى فكان قلبي يرقص طربا وبالفعل وبعد يومين اتصلت بي مروة بححجة الشغالة فقلت لها ساستأذن عمر واحضرها اليكي فقالت لا داعي لذلك انت من اصحاب المنزل كلمت الشغالة ودليتا عالبيت وطلبت منا توافيني شي نص ساعة وسبقتها الى هناك علي افعل شيئا قبل مجيئها وما ان طرقت الباب حتى انهارت احلامي فقد فتحت الباب سوسن بنت عمر والتي كانت تبلغ الرابعة عشر من العمر وهي ترتدي التي شيرت الاحمر ونفور نهديها ظاهرين بشكل قاتل كانت نسخة عن امها الا انها سمراء لكن ذات الطول وذات العينين يعتقد لمن يراها انها اكبر من ذلك بكثير دخلت وجلست بالصالة الا انا اطل الملاك مروة بالروب الابيض الذي احب واموت فيه ودعتنا سوسن بانها على موعد مع صديقتها وجلسنا انا ومروة سالتني مروة عن الشغالة فقلت انها بالطريق الى هن ذهبت مروة لتحضر القهوة فتبعتها والتصقت بها بحجة النظر الى القهوة فابتسمت اقتربت اكثر لم ارى اي ممانعة فصارحتها باني احبها واشفق عليها من عمر الذي حدثني بكل شيْواني هنا لاعوضها فالتفتت الي ورمت بنفسها في احضاني تبكي من زوجها قبلتها ومسحت دموعها واخذته الى غرفة النوم, , فطلبت ان اؤؤجل موعد الشغالة للغد وبالفعل اتصلت والغيت الموعد فانا في شوق ونار لجسم الحبيبة مروة استلقيت بجانب مروة ادلك لها صدرها واقبل شفاهها وادلك ايري فوق الثياب في كسها فكانت تأن وكانها لم تنتك منذ سنين كانت تعض شفاهي وتلتصق بي اكثر واكثر شرعت انزع ثيابها بعد ان رفعت الثوب البيض عنها لارى ستيان اسود لم يعد قادر على ضب كل هاذا الصدر وكيلوت ذو خط صغير لايكاد يستر شفار كس مروة ما ان نزعته حتى رايت كسا رائعا غارقا بالمياه كانت شعرة مروة كثيفة رائعة مهذبة محلوقة على شكل مثلث مثير اما صدرها وبعد التحرير كان اجمل من جبال الطبيعة كلها ابيض مكور بحلمة وردية تقف بشموخ خلعت قميصي وبنطالي ونزعت الكيلوت وكاني ايري واقف لحد الجنون ما ان راته حتى جنت فاير عمر صغير وعديم النفع انقضت على ايري وعالجته بفمها وفي ذات الوقت كنت الحس كسا الذي يشرشر مثل نبع لا ينضب كانت تضعه في فمها باحكام وكانه قد يهرب منها الى ان انلته بفمها فشربته كله ولم تدع قطرة تذهب هباءا وعدت لالتهم صدرها لانه مالبث ان قام فطلبت منها ان تضع يديها خلف راسها لكي استلذ بابطيها لاني اعشق ابط النساء كان ابطيها ككسها غزيرا الشعر مما يثير اللعب والجنون وضعت لساني وشرعت الحس بهما وهي تدلك قضيبي لاضعه في كسها امسكته واخلته بقوة وصرخت ااه وكانما مزق احشائها شرعت ادخله واخرجه وما زال فمي يمزق ابطيها وصدرها وكانت قد انزلت اربع مرات فقلبتها كي اضاجعها من طيزها فخافت ورفضت حيث ان عمر لم يفعلها ولا مرة لكني لم استجب قلبتها واخذت على ايري من ماء كسها وادخلته بقوة فصرخت من شدة الالم ولكنها كانت بقمة اللذة وطلبت ان ادخله اكتر برغم الدموع التي كانت بعينيها وقالت انها احبته وستتحمله واذ من طرف الباب,, وانا انيك مروة المح سوسن تنظر بانبهارو تنمحن لكني لم اظهر لها اني رايتها وبقيت ادخل قضيبي بطيزا وافرك صدره وابعد سوسن عن تفكيري في الوقت الحاضر وروة تبكي وتطلب اكثر من شدة المحن الى ان شعرت اني ساقذف فاحببت ان اقذف تحت ابطها المشعر وضعته تحت ابطها وشرعت ادخله واطالعه كان متل الكس والشعر بحك فيه بجنو الى ان قذفته تحت ابطها وعلى صدرها وفهما فاغرقتها بالني ثم قمنا استحمينا وجلسنا نحتسي القهوة فقرع الباب اذ بسوسن دخلت وجلست وكانت تنظر لي نظرات شيطانية استاذنت بحجة روح شوف ليش ما اجت الشغالة ودسيت كرتي بايد سوسن وانا خارج وكنت على نار لانيك سوسن بعد ان نكت مروة

    الجزء الثاني نكت زوجة صديقي مروى وابنتها سوسن
    الجزء الثاني من بعد ما نكت مروى واجا دور سوسن بعد ما طلعت من بيت صديقي ودسيت الكرت بايد سوسن بنت 14 سنةبيومين بس خبرتني سوسن وطلبت انو تشوفني وهي عنده دورة بحجة الدورة رح تنزل ونشوف بعض فطلبت منا تلاقيني ببيتي يلي ما بيبعد عن بيتن اكتر من شارعين بحجة الناس ما تشوفنا الناس المهم اني بالموعد المحدد كنت بالبيت وانا في قمة الاناقة مع بارفان مرتب لطيف وحلو ومثير دق الباب واذ بسوسن سوسن سمراء البشرة طويلة نهدها نافر صغير مع عيون خضراء بتجنن وشعر اسود مسترسل طويل كانت لابسه بنتاكور كيوي وبلوز حمرا بلون خدوده طلبت منا تفوت بسرعة قبل ما حدا يشوفا وقعدت وهي عم ترتجف ممكن خايفه شوي بس الحرارة مولعة فيا وقالتلي انو شافت كل شي بيني وبين اما وقعدت وشرحتلا انو حقه اما ووضع ابوا وكنت ضامه لصدري وايدي على صدره وما كذبت خبر نزلت السحاب واولجت ايري بتمه وانا عم بدفع راسه على ايري لحتى يفوت اكبر قدر ممكن منو وكانت البنت مستسلمة وعم تفوته, , وتطالعه شلحته البلوزوخليتا بالستيان الاسود وكنت بدي نيكا بطريقة جديدة ربطت ايديها صلب عالحيط وبلشت لحوس تحت باطه يلي كان الشعر فيه غزير رغم صغر سنه وبتعرفوا لم بيختلط بحبات العرق بيصير بجنن ولساني في غزو لشعر تحت ابطيها نزلت البنتكور والكيلوت الزهري كان ما في ولا شعرة على كسه وكأنو لسه ما نبت شعرصرت افرك *****ا يايدي والحس تحت باطه والبنت مي من تحت وفوقحطيت ايري بين شفاره وصرت حركه لانه بنت وبخاف افتحا وهي غرقانة مو حاسة فجئة اندق الباب واذ رفيقي جلال خافت البنت قلتله لاتخافي رح فوته على غرفة تانية وحكيت لجلال شو في عندي وراسو والف سيف بدو ينيكا قلتله اصطبر شوي لانك قطعت الاندماج والبنت خافت وافتح الباب بعد عشر دقايق بتكون فارطة وبخليك تنيكا معي وبالفعل رجعت لعندا وطمنتا ورجعت الحس وحك ايري بكسا حسيت كسه غرق وشوي فتح جلال الباب ومطالع ايرو فسالته شو رايك وافقت بعد ما وعدا انو ما يحكي وصار هو يلحس كسه وانا تحت باطه وصدره المهم اني فكيتا ونقلناها لغرفة النوم وهي تسطحت كان اير بتما واير بين رجليها والبنت تتأوهمن اللذة والالم جلال كان قاسي عليها بيحط ايرو كلو بتمه ما يخليا تتنفس وانا بلشت العب بطيزا والحس خرم طيزا لحتى وسعه وبلشت نيكا من طيزا واير جلال بتما وهي تبكي وتطلب اني ما طالعو من طيزا ولا حركه على هالحال اكتر من نص ساعة كانت نزلت خمس مرات بدلنا انا وجلال وحطيت ايري تحت باطه ,وبلشت اخده وجيبهوالشعر عم يحك بايري بجنون واير جلال بيشق بطيزا لحد ما كته جواته وعبا طيزا منه وانا نزلت تحت ابطا وعلى صدره وتما وحسيت اني ما شبعت فوته عالحمام حممته وتحت الدوش ضلت تمصه خليته تطوبز وترفع طيزا وفوت ايري بطيزا وايد على صدره الصغير بتفركه وايد على كسه ولساني عالشعر تحت باطه لانو بحب كتير هالحركة بالنياكة الحس ما اشبع وادخل ايري بطيزا ووتوجع وهي غرقانة لحد ما حسيت رح يجي ضهري سحبته من خرم طيزا الوردي ونزلته على ايري وقذفت حمم ايري بتما وخليتا تشرب حليبي

    فيلم سكس - افلام سكس - افلام سكس عربي - افلام سكس مترجم - افلام سكس محارم - افلام سكس محجبات - افلام سكس نيك - افلام نيك اجنبي - افلام نيك اخوات - افلام نيك امهات - افلام نيك حيوانات - افلام نيك محارم


    votre commentaire
  • ما اجمل النيك مع جارتي و زبي يحفر طيزها الجميل المدور الابيض وانا بصراحة كنت اتحاشاها كثيرا لانها جارتي لكن مؤخرتها كانت اقوى مني و تشعلني و لما قررت مصارحتها بالامر وجدتها اكثر شوقا مني للنيك و الجنس . و اخبرتها انني اريد ان امارس معها الجنس بطريقة سطحية لانها عذراء و غير متزوجة لكنها اخبرتني انها تريد ان تاكل زبي في طيزها و كانت تؤكد لي انها مستعدة لكل العواقب مهما كان حجم زبي و لما التقينا في بيتنا و رات زبي اعجبت به و زبي ليس طويل ولكنه سميك جدا و له راس كبير احمر كانه راس الكوبرا و زبي ايضا مليئ بالعروق و مشعر
    و قلت لجارتي اريد ان ترضعي لي و فعلا رضعت زبي لكن رضع خفيف و لم تطل الامر ثد بدا زبي يحفر طيزها و وضعته في فتحتها و بدات احاول ادخاله بالقوة و هي توحوح اه اح اح اح اي اي و تشعر بالالم و انا زبي كان يعلق في الفتحة و الراس لا يمر . لكني كنت اسخن اكثر و اشتعل كلما حركت زبي و لما بزقت عليه اصبح زبي ينزلق اكثر و المتعة زادت و صار زبي يحفر طيزها و يحاول الدخول الى ان ادخلت الراس كاملا و حركته للامام و الخلف ثم اخرجته و بزقت عليه مرة اخرى و لما كرت اعلملية دخل تقريبا نصف زبي و بدات ادفع في الاول ببطئ ثم سخنت

    سكس محارم - افلام سكس اجنبي - سكس عائلى - افلام سكس  - افلام سكس هندي - فيديو سكس
    و كانت جارتي تشعر بالالم و طيزها كان ياكل الزب لاول مرة فهي غير مفتوحة و انا كنت انيك و زبي يحفر طيزها و هي منحنية و انا خلفها امسك ذلك الطيز الكبير الضخم و ادفع في زبي بلا توقف و بكل قوة حتى ادخلته و مزقت لها الفتحة . و لما ادخلت زبي بكل حجمه في الطيز شعرت بحرارة كبيرة و لذة جنسية عالية جعلتني اسخن بسرعة و اصبح اغلي كالمجنون و ادخل واخرج زبي بحرارة كبيرة وهي تصرخ اي اي اح اح اح ثم بعد لحظات اصبح زبي يتحرك بحرية كبيرة و كانني انيك الكس و كان زبي يحفر طيزها ويجلب لي احلى متعة جنسية و حلاوتي كانت قياسية
    ثم بقيت انيك الطيز و المس الفلقات و الشهوة تكبر اكثر و تزيد الى ان وصل وقت الانفجار و زبي انفجر بحرارة داخل الطيز حيث كان الحليب يخرج مني بغزارة و قوة و اان اذبل كلما اخرج زبي قطرات اكثر و انا اصرخ اه اح اه اه . و تركت زبي في طيزها و حاولت تحريكه بعد القذف لكن الامر كان مؤلم نوعا ما و كنت اريد ان ابقي زبي يحفر طيزها لكنه ارتخى و نزعته و مسحته و كلانا كان سعيد بهذه النيكة الساخنة الجميلة و منظر مؤخرتها و فلقاتها البيضاء الكبيرة ما زال عالقا في ذاكرتي و من المستحيل ان انساه .

    سكس بنات - سكس عربى - سكس بنات - سكس مصرى - افلام سكس محجبات


    votre commentaire