• الجيم فأمضيت أعوامي الثمانية عشرة الفائتة لا أهمل التمارين وأرعى طفلي. أنا جميلة نوعاً ما فطولي يقارب الستة أقدام بشعر أسود كثيف ممتلئة الصدر وأزن حوالي السبعين كجم. أنا مخصرة الجسم وممتلئة الأجناب قليلاً و الأرداف وهو ما يحببه في الرجال عموماً. كان ابني و صاحبه ماهر صديقين منذ السابعة من عمرهما ولطالما ظننت أن ماهر صبياً خجولاً وسيما ولم أفكر فيه من النواحي الأخرى حتى بلغ السادسة عشرة لأجده قد تحول إلى شاب صغير وسيم تعشقه العين. كان مهندماً بشعر بني خفيف قصير وعيون كبيرة بنية فأعجبني ولم أستطع أن أحول عيني عنه من حين ﻵخر. كان يلعب الكرة بانتظام ويذهب للجيم فكان قوي البنية عضلي. كنت أحياناً أداعيه فاضربه على مؤخرته ضرباً لا يريبه في ولا يكون حجة علي أمامه. بلغ ماهر الستة عشرة واستخرج رخصة قيادة له. في يوم جمعة كان ابني يزور والده طليقي في شقته فاحتجت أن أعيد ترتيب بعض أثاث منزلي فاتصلت بماهر صاحب أبني أستعين به. كانت لدي غرفة فارغة فخطر لي أن أحولها إلى صالة جيم تخصني. وافاني ماهر و الحقيقة انه لم يدعني أتعب وأنقل معه شيئا فقد قام بكل شيئ ينفسه حتى أنه قام برفع طاولة مكتب ضخمة لوحده وصندوق خزينة كبيرة حديدية مقعدين ضخمين. أعجبين ماهر وأعجبني فرط قوته ونشاطه. الحقيقة هي أن صاحب ابني الرياضي أشعل الشهوة الجنسية عند امرأة مطلقة أربعينية مثلي وأنه أثار داخلي ما يثيره الشاب في المرأة الأربعينية المحرومة!

    اشتهيته لبرهة إلا أنني كنت أعلم أنه صغير رفيق ابني لا يجوز لي أن افكر به على ذلك النحو. عندما انتهى من عمله عزمت عليه بكأس من النبيذ ليشاركني إياه فوافق. جلسنا بعد احتساء عدة كؤوس منها في الصالون نستريح و نتحدث عن الدراسة و الجيم و الكرة و الحياة عموما . غير أني لم أدر كيف أن حديثنا انحرف إلى الجنس إذ فجأة! سألت ماهر إذا ما كان قد جرب الشهوة الجنسية من قبل فنفى إلا أنه أكد لي أن صديقة أخته الكبرى قد أمتعه بالمص.أعترف أن صاحب ابني الرياضي أشعل الشهوة الجنسية عند امرأة مطلقة أربعينية باعترافه ذلك فسألته إذا ما كانت قد ابتلعت منيه فابتسم متحرجاً وأكد لي ذلك! أعربت عن إعجابي بمؤخرته المشدودة تلك المؤخرة الرياضية ثم سألته عن عرض وسطه فأجابني: أعتقد 28… الحقيقة أني في تلك اللحظات أحسست بهيجان شديد كأني مراهقة فابتسمت له وسألته إذا كان يمكنه أن يخلع بنطاله الجينز فقط. نظرني ماهر صاحب ابني بدهشة إلا أنه أنهاها بان نهض وأدلى بنطاله بحياء كاشفاً عن زوج من الأفخاذ البيضاء العضلية وبدا قضيبه منتفخاً منطبعاً في لباسه وهو ما لم أجرؤ على مسه وإن يكن قد أردت بقوة!

    مددت يدي ببطء إلى ردفيه لأدلكهما و أتحسسهما فتعجبت من ثباتهما وقوامهما المتماسك المعضل القوي كالصخر! ظلت على وجهه ارتسامة الحياء إلا أنه أقر بأنه يستمتع بلمسي ولاحظت دليلاً على ذلك انتصاب قضيبه فأخذ ينمو ويتمدد. ظللت أنا وماهر نلتقي كل يوم جمعة في المساء في غياب ابني عند والده حتى بلغ السابعة عشرة. دعوته حينها وأخبرته أن قد أحضرت له هدية عيد ميلاده. حضر إلي وقدمت له زوج من البكيني أسود اللون طاقم سباحة متكامل بالحمالات. أخبرته أنه يمكنه أن يبدل ثيابه في الغرفة المجاورة لنرى كيف يبدو عليه. عاد ماهر فأدهشني؛ كان ماهر نحيلاً جداً إلا أنه رياضي بعضات بارزة ناعمة ولم ينمو عليه الشعر إلا قليلاُ على سمانتي ساقيه فسألته أن كان يواظب على الرياضة فأجبني بنعم وانه اﻵن يبلغ الخمسة و الستين كجم. لا أخفي عليكم أن صاحب ابني الرياضي أشعل الشهوة الجنسية عند امرأة مطلقة أربعينية فأخبرته أن يبقى منتصباً أمامي كما هو لأنزل أنا عند ساقيه فوق ركبتي ولأسحب زبه الجميل من كيلوته الرقيق ثم لأضعه مباشرة في فمي فارضع و أمص بشبق وشهوة حسية بالغة وأركز على راسه وهي تنمو وتستدير وتغلظ بفمي. راح ينبض بيدي ويتوتر جسد ماهر لأجده فجأة يصيح ويقذف منيه! قذف خمس قذفات بكثافة مما راعني لأبتلع كل ما يصل إلي! انتهى ذلك اللقاء عند ذلك إلا أنني واظبت على لقاء ماهر و حرصت وكان هنالك حجة الجيم عندي أمام جيراني و ابني؛ فلم يرتاب أحد في شيئ. كذلك عندما بلغ ماهر الثمانية عشرة وأصبح شاباً وسيماً أهديت له نفس الهدية ولكن تلك المرة باللون الأحمر. أحضرته عندي وكنت أنا قد لبست قميص نوم حريري ناعم أحمر. صنعت لها مساج يومها ورحنا نتمرن سوياً ليهيج علي نلتقي في قبلة حامية وعناق أحمى! جررته لغرفة نومي وكان ما كان من متعة و لذة بين امرأة مطلقة أربعينية وشاب قوي في عنفوانه مثل صاحب ابني الرياضي ماهر!

    سكس اخوات - سكس مصريافلام سكس مترجم - سكس امهات - سكس اخوات - سكس فلاحة - سكس عرب نار - افلام سكس خليجي


    votre commentaire
  • انا بسيمه اسكن فى مدينه ما وزوجى يحبنى واحبه ..لى صديقه اسمها نعيمه تسكن بجوارى فى نفس الطابق وزوجها مسافر بالخارج ياتيها شهر كل سنه
    بمرور الوقت تقربنا لبعض انا وجارتى واحيانا كان زوجها ياتى ويشاهدنى معاها وصارت الامور عاديه حتى مع زوجها كنت اعمله حساب وانكسف منه حتى اتعودت على نظراته اليا وشويه شويه وتطورت اكثر واعمقى
    سمحت له ان يمارس معى الجنس فى شقتى او قى بيت يملكه فى قريه قريبه من مدينتا

    كنا اخاف ان زوجته تلاحظ شيئا عن علاقاتنا المتعدده
    كنت اراها احيانا سعيده واحيانا مهمومه وعرفت ان فيه مشاكل مع زوجها فطلبت منى ان اساعدها فى انهاء الخلاف
    فاتفقنا ان نذهب سويا الى بيته القروى بعد ابلاغة لانتظارنا
    وصلنا ولاحظنا انه وحيد فى البيت استقبلنا بترحاب وقامت زوجته لعمل شئ نشربه فسالنى عن سبب حضورنا فشرحت له السبب جاءت صديقتى واستاذنت منها ان تسمح لنا بالكلام داخل حجره وتركناها تعد لنا العشاء
    دخلنا ..وو...لم ينتظر ان نتكلم بل غمز لى انه يريدنى ...يريد ان يمارس معى الجنس فى بيته و داخل نفس الحجره وفى ذات الليله
    فقلت له صعب ان نمارس هنا
    فاصر ووعدنى انه سيتصالح معها علشانى
    خلعت له ..ونمت..قام وحشر زبه فى كسىا كل بزازى
    كنت ممحونه ونيكه سريعه كدا لا تكفينى
    بعد الممارسه السعيده هندمنا ملابسنا وخرجنا واعلن تصالحه واستاذنا لكى نعود الى المدينه فقال بطريقه غير صريحه ( الليله ميعادنا)
    لم اعلم هل يقصدنى ام يقصد زوجته
    شكرتنى صديقتى لجهودى لاتمام الصلح

    سكس اغتصاب - فيلم سكس - افلام سكس HD - سكس هندي - اخ ينيك اختة - سكس الماني - افلام سكس امهات


    votre commentaire
  • انا متجوز شرموطه اسمها زوزو وهيا شرموطه بمعنى الكلمه فى يوم سمعتها بتتفق مع واحد انها رايحه عنده الصبح الساعه 10 المهم طلعت وراه ومشيت وراها لحد مادخلت الشقه وانا استنيت شويه ورحت اخبط فتحلى شاب قلتله مراتى هنا ياادخل يااما هفضحكم دخلنى طبعا ملقتش حد فى الصاله سمعت صوتها وهيا عماله تصوت من النيك اتسمرت مكانى الشاب خاف لقيتنى بقلع ملط وبفنس وبفتح طيزى علشان يركبنى هو مكدبش خبر وراح رازعنى زبر صوت بصوت عالى من الوجع واخدنى ودخلت لقيت زوزو راكبه على زبر التانى والتالت راكب طيزها وهيا عماله تشخر وتصوت شافتنى بتناك قعدت تصوت اكتر علشان تهيجنى وانا هجت وزحفت لعندهم وزبر الشاب فى طيزى واطلع زبر التانى من كسها وادعكه فى زنبورها وادخله كسها وهيا تصوت فضلوا ينكوها بكل الاوضاع وملوها لبن لحد ماخلاص اتفشخت وانا اتفشخت وبعد ماعشروها خدتها البيت وبعد شهر لقيتها بتقولى انها حامل حاولنا ننزله معرفناش ودلوقتى فى الشهر السابع والعيال اللى ناكوها عارفيين وهربوا منها

    سكس محارم

    واخر حاجه مسكتها امبارح مع شاب على الفيس باعته له صور ملط ليها ورسايل شرمطه شوفتها هجت من هنا وطلبت منها تجيبه البيت يركبها ومعاده معاها يوم الجمعه هبقا احكيلكم اللى هيحصل

    صور بزاز - صور بزاز كبيرة - افلام سكس - سكس اجنبي - افلام نيك - صور سكس - سكس اغتصاب - تحميل افلام سكس - سكس بنات


    votre commentaire
  • تبدأ القصه عندما كنت فى 13 من عمرى كنت فى الصف الثالث الاعدادى وكان
    تعطينى مادة تاريخ كانت شقراء الشعر وعيناها زرقاوتان وكان عندها بنت
    وولد فى نفس سنى كنت اذاكر معه حوالى يومين او ثلاثه ايام فى الاسبوع
    وكانت اخته تكبرنى بسنتين وكانت جميله مثل امها وكانت في شبه من مني
    زكي كانت تحبني كثيرا وتقدم لي الطعام وكانت تبتسم في وجهي كثيرا وكانت
    تنظر لي نظرات تدل علي الحب كله وكنت محروج كثيرا لاكن احببتها كثيرا
    وفي يوم ذهبت الي اخيها وزكرت معه وكنت بايت معه هذا اليوم وكانت امها
    بلخارج تعطي الدروس الخصوصيه وممكن ان تاتي متاخر جدا فقامت اخت زميلي
    بارساله الي المحل لياتي بطعام يعني عيزه تسربه من الاخرا انا كنت جالس
    اشاهد التليفزيون لقتها قادمه تقترب مني كثيرا وفجاه؟؟؟؟؟؟
    لقتها تقترب مني كثيرا كثيرا وقالت لي هل تريد اي شىء قلت لها لا شكرا
    وجلست بجواري وفجاه؟؟؟؟؟؟؟؟
    لقتها قامت ودخلت غرفة نومها وخرجت علي وفجاه؟؟؟؟؟؟
    خرجت علي بقميص النوم وقالت لي هل مارست الجنس لقيت وجهي احمر وجاب
    الوان كثيره وقلت لها لا قالتلي هعلمك هل تريد قلت بس اخوكي ؟قالت لي
    انا ارسلته لمطعم بعيد جدا
    وصراحتا انا هجت كثيرا جدا جدا انتم لو مكاني هتعملوا ايه!
    انا طبعا كنت متوتر جدا ولاكن انا ركزت بعض الوقت ولقيت انا الحل هو
    اني؟؟؟؟؟؟

    افلام سكس - صور سكس - صور سكس امهات
    انكها ولقيت زبي قام وهاج كثيرا من كتر الجمال الزي واقف امامي فندهشت
    من حجمه كثيرا
    وفجاه هجمت هجمت عليها وظلت تصرخ كثيرا وتقول اه اه اه شيله من وره
    وفجاه؟؟؟؟؟؟
    جاء اخوها فقمت من عليها مسرعا ولم يلاحظ شيْ لانه ان مازال يفتح الباب
    وتحججت هى بتاخرالوقت وقالت لاخوها محمد تاخر ما رايك فى ان ينام معك
    فقال واهله قالت سوف اتصل بهم واقول لهم فقال اوكى واتصلت بهم امهم
    وتحججت هى ايضا بتاخر الوقت فقلت فى نفسى هتبقى لياه من ليالى العمر
    وتاخر الوقت فى المذاكره وكنت انا طبعا اركز فيما سوف يجرى فقال اخوها
    ما رايك فى ان ننام وكان اليوم التالى عطله الاسبوع فقلت يلا فنام هو وهو
    من عادته النوم الثقيل فنام على طول فطرقت اخته الباب بالراحه فقمت
    وفتحت الباب وغمزت لى وقالت هل تريدم شىء فقلت شكرا فخرجت من الاوضه
    وقلت لها اخوكى نام فقالت هيا بنا فدخلت الى غرفه النوم فهجمت عليها
    ثانيه وانا ابوس فيها حوالى 15دقيقه وهى تتاوه من شدة المحنه
    ونزلت بيدى الى نهديها يا عينى على مهديها ولحست حلماتها ثم نزلت بيدى
    الى كسها ولحسته بشده وهى تتاوه بقوه اه اه اه
    واردت ان ادخله فى كسها فرفضت وقالت لى انا لا ازال عذراء ثم وجهت لسانى
    الى طيزها يا عينى على طيزها
    ولحستهاوادخل لسانى فى طيزها وهى تقول لى كمان ثم ادخلت راس زبى فقط
    وهى تقول اه اه اه طلعه فقلت لها لا سوف تتعودى عليه وظللت ساكنا حوالى
    دقيقتين ثم قالت عندك حق طيزى بدات تتعود وتاكلنى دخله يلا بسرعه
    فادخلت نصفه وظللت ساكنا ادعك ابزازها حوالى دقيقه ثم قالت حطه كله
    ارجوك فادخلته كله واظللت ادخله وانا اشعر بحراره كسها و انزلت هى
    وذبى داخا طيزها ونا قاربت على انا انزل فقات لها اين تحبى ان انزل على
    ابزازك ام فى داخل طيزك فقالت لى لا داخل طيزى هيا وانزل زبرد نار كسى
    فانزلت داخل طيزها وانا اتذكر انى انرلت فى هذا اليوم حوالى عشر
    مراتومازلنا على هذا الحال

    افلام سكس - افلام سكس امهات - افلام سكس محارم - افلام نيك - سكس - سكس امهات - سكس بنات - سكس محارم


    votre commentaire
  • انا متجوز شرموطه اسمها زوزو وهيا شرموطه بمعنى الكلمه فى يوم سمعتها بتتفق مع واحد انها رايحه عنده الصبح الساعه 10 المهم طلعت وراه ومشيت وراها لحد مادخلت الشقه وانا استنيت شويه ورحت اخبط فتحلى شاب قلتله مراتى هنا ياادخل يااما هفضحكم دخلنى طبعا ملقتش حد فى الصاله سمعت صوتها وهيا عماله تصوت من النيك اتسمرت مكانى الشاب خاف لقيتنى بقلع ملط وبفنس وبفتح طيزى علشان يركبنى هو مكدبش خبر وراح رازعنى زبر صوت بصوت عالى من الوجع واخدنى ودخلت لقيت زوزو راكبه على زبر التانى والتالت راكب طيزها وهيا عماله تشخر وتصوت شافتنى بتناك قعدت تصوت اكتر علشان تهيجنى وانا هجت وزحفت لعندهم وزبر الشاب فى طيزى واطلع زبر التانى من كسها وادعكه فى زنبورها وادخله كسها وهيا تصوت فضلوا ينكوها بكل الاوضاع وملوها لبن لحد ماخلاص اتفشخت وانا اتفشخت وبعد ماعشروها خدتها البيت وبعد شهر لقيتها بتقولى انها حامل حاولنا ننزله معرفناش ودلوقتى فى الشهر السابع والعيال اللى ناكوها عارفيين وهربوا منها



    واخر حاجه مسكتها امبارح مع شاب على الفيس باعته له صور ملط ليها ورسايل شرمطه شوفتها هجت من هنا وطلبت منها تجيبه البيت يركبها ومعاده معاها يوم الجمعه هبقا احكيلكم اللى هيحصل

    سكس ياباني - سكس دينا الراقصة - سكس خلفى - سكس اغتصاب - سكس اول مرة - سكس محجبات - سكس صعب - سكس مترجم - سكس ليلة الدخلة - سكس محارم - افلام نيك


    votre commentaire