• في تلك النيكة عشت احلى شهوة في حياتي و يومها ذاق زبي لحم الطيز لاول مرة في حياتي مع ايمان التي كنت اعرفها عن طريق صديقي و كانت فتاة جميلة جدا بيضاء البشرة مملوءة الطيز و الصدر و كانت تعيش مع صديقي قصة غرامية . و بعد ذلك تخاصما و اصبح صديقي يصاحب احدى صديقاتها و لم تجد ايمان بدا من مصاحبتي انتقاما من صديقي و كان كثيرا ما يحكي لي عن قصص النيك معها و كنت اكذبه و هكذا بدات ايمان تقترب مني و في كل مرة تبحث عن السبيل الذي يوصلها الى قلبي و انا كنت اعلم انها لم تكن تفعل ذلك حبا في شخصي بل فقط انتقاما من حبيبها . و بقيت معها في علاقة كانت باردة نوعا ما لمدة شهر و ذات يوم فاجاتني بكل وقاحة حين عيرتني و قالت انت شاب بارد و انا تفاجات من كلامها و اخبرتني ان صديقي كان شاب نياك و لا يمل من جسمها و هنا كان لابد من ان اكشف لها عن فحولتي و رجولتي التي طعنتها و اخذتها الى كهف كان في احدى المناطق القريبة من المكان الذي نسكن فيه و بمجرد ان دخلنا حتى خفق قلبي . احسست لحظتها باجمل و احلى شهوة في حياتي و كيف لا و انا سانيك لاول مرة

    اقرأ القصة اوفلاين من خلال تطبيقي‎
    و لم اصدق ان زبي سيذوق لحم الطيز فانا كنت معتادا على الحلب و الاستمناء و ماشاهدة افلام السكس و بمجرد ان دخلنا حتى امسكتها و بدات اقبلها بقوة رغم نقص الخبر و كانت احلى شهوة و اللذة كانت تعطيني دفع قوي . و حين قابلتني راحت يدي مباشرة الى المؤخرة و لمست الطيز و كان طري جدا و اشتعلت شهوتي بقوة و انا اقبلها بكل قوة و احلى شهوة ثم قربت زبي منها اكثر و سالتها ان كانت مفتوحة فاخبرتني ان صديقي كان ينيك مؤخرتها و هي اعتادت على الزب في فتحة شرجها و انا لم اكن اتخيل ان الرجل يدخل كل زبه في الشرج بل كنت اعتقد ان الزب يحتك فقط بين الفلقتين . و ادرتها و انزلت لها راسها قليلا لارى ذلك الطيز الضخم الكبير الذي تملكه و كان ملمسه انعم من كل حرير الدنيا و دافئ جدا و جحين وضعت عليه زبي بين فلقتيها احسست بحرارة شديدة في فتحتها و حاولت ادخال زبي لكنها طلبت مني ان ابلل الراس جيدا و هو ما فعلته لما بصقت عليه ثم بدات ادخال راس زبي في فتحتها و شعرت باقوى واحلى شهوة ممكنة و كان النيران مشتعلة داخل زبي و انا هائج جدا حيث التقم طيزها زبي بكل قوة و كانت حرارته كحرارة الفرن

    و وقفت خلفها انيك طيزها بكل ما اوتيت من قوة و بلذة جنسية جد عالية و انا اذهب و اجيئ بزبي الذي كان عالقا داخل طيزها في احلى شهوة و انا اخرج لساني من كثرة المتعة و اللذة و انفاسي جميلة اه اه اح ح اح اح و ينيك بلا توقف . و كنت العب بالطيز و اعبث بالفلقات بطريقة رهيبة و مشوقة جدا حيث كانت فلقتها كبيرة و طرية جدا و انا اصفعها و ارى كيف كانت مرنة تتحرك باستمرار و لم اكن افقدر على توقيف زبي و حتى لا اقذف كنت احاول تغيير تفكيري حتى اقذف بسرعة فانا اكره ان افقد اللذة حين يكون زبي داخل الطيز و مشكلتي اني اقذف بسرعة . و رغم محاولاتي لابطاء القذف الى ان اللذة و المتعة الموجودة في طيز ايمان اساخنو شعوري باني في احلى شهوة و اجمل لذة جنسية جعلتني احس ان زبي يتزلزل بالرعشة داخل طيزها و يرتجف من شذة اللذة و حاولت كبح املمني و لو للحظات لكن دون جدوى

    سكس - افلام سكس - افلام نيك - سكس محارم - سكس امهات - سكس اخوات

    و بدات حمم المني القوية تخرج بقوة من زبي و انا قد حشرته بالكامل في مؤخرتها و ادخلته كله و بدات اقذف حليبي بكل قوة و بكل محنة و متعة و اشعر اجمل لذة جنسية في حياتي حين كنت انيك طيز ايمان الساخن الطري . و كنت اخرج القذفة وراء الاخرى بطريقة جميلة و لذيذة جدا و اواصل اخراج اهاتي اه اه اه اح اح اح اح و زبي يواصل القذف و هي كانت صامتة و اعتقد انها كانت مستمتعة ايضا بالزب ثم فجاة احسست بالم في راس زبي فقد قذفت كمية كبيرة و اكثر من المعتاد و ذلك من كثرة اللذة و الشهوة و لحظتها اخرجت زبي من الطيز . و وجدت زبي في قمة انتصابه رغم ان اللذة فقدتها و لكن كانت اجمل نيكة في حياتي و احلى شهوة اشعر بها حين نكت ايمان

    فيديوهات سكس - سكس محارم - فيديو نيك - تحميل افلام سكس - سكس عربي - افلام بورن - فيلم سكس


    votre commentaire
  • قصتى حقيقة حصلت بالفعل زمان و انا طالب في الكلية كان عمرى ايامها تقريبا 20سنة مع ست اكبر منى و هى كانت ارملة في الاربعينات .
    الموضوع مش تاليف ولا اختراع ده واقع عشيته وبحكيهولكم .

    القصة تبدأ بهمام الحسينى طالب مغترب في جامعة حلوان ، ساكن في عمارة 9 ادوار في اخر دور في شقة مع صديقة ، و العمارة كل دور شقتين ،

    و بعد كام شهر صديقة ده تركه و ابتدي هو يكون لوحده ، ومن هنا الست جارته مدام سهام ابتدت تساعده و كانت بتعاملة بحب زي ابنها ، عطف وحنية ام ، يسبلها مفتاح الشقة يرجع يلاقيها متنظفة و مترتبة ، اوقات تغسله هدومه ، اوقات هدايا ، او قات عزمة علي الغدا ، اوقات مراجعة و مساعدة في المذاكرة .

    نسيت اقولكم انها كانت ارملة و ابنها الوحيد جاتله الهجرة الي امريكا و سافر و سابها لوحده ، وهي اعتبرتينى زي ابنها .

    في الاول كنت بنظرلها علي انها فعلا زي امى ، و خصويا انها مكنتش بتعمل حاجة ملفتة وطبيعية جداً ، بس انا غصب عنى ابتديت اشوف فيها جمال الانوثة وجمال الست الكاملة الناضجة ، و ابتدى جسمها في ملابس البيت يلفت نظرى ، ويشدنى جدااااااا .

    ست اربعينة طول بعض بيضاء ، شعرها طويل ، صدرها بارز وملبن ، جسمها مدملج ، طيزها مدورة وملفوفة ، ريجلها ملفوفة .

    ابتدى يحصل اثارة لما اشوفها ، و احيانا انتصاب .

    كنت لسه شاب صغير ودي بالنسبالى حاجة مثيرة و الوقت ده مكنتش لسه اعرف الصور الجنسية ولا الافلام ، الكلام ده كان سنة 1995 و جسمى مليان طاقة و حيوية و، ومحوش لبن كثير ، وخصوصا مكنتش سمعت عن العادة السرية .

    المهم عشان مطلوش عليكم في يوم كده تقريبا بعد المغرب لقيتها بتخبط عليش شقتى ، ففتحت و عرفت منها انها دخلت تستحمى و انبوبة سخان الغاز فضيت عليها ، فركبت الانبوبة الجديدة .

    بس في اليوم ده حصلى اثارة وانتصاب قوى جداااااااااااااااا ، لدرجة ان زوبرى لاقيته شادد بطريقة غريبة ، حاولت اهدى من نفسي مامكنش ، حاولت اخرج لاقيت جسمى في حالة من الفوران ، وهايج جدا ، و زوبرى قدام منى عامود . و ده لانى شوفتها لابسة روب اسود قصير .

    في اليوم ده فكرت انى انيكها ، بس الزاى مش عارف ، معنديش اي معلومات ولا تجارب سابقة ، ولا شوفت صور ولا افلام ، بس طبيعى كنت عاوز ادخل زوبرى في كسها ، بس الزاى مش عارف .

    هى دخلت تجيبلي عصير من المطبخ وانا دخلت الانترية و روحت قلعت هدومى كلها و استنيتها ، و زوبرى واقف قدام منى عامود وشكلة يخوف .

    هى جت الانترية واتفجأت بيا و اتخضت و قالتلى ايه يا مجنون ؟ انت اتجننت ؟ البس هدومك ..... وانا روحت حضنتها و هاتك يا بوس و احضان ، وهى تقولي بلاش كده ، بلاش كده عيب ، انا زى ماما .
    وانا في دنيا ثانية ولا سامع ولا شايف وكل همى عاوز ادخل زوبرى في كسها .

    فروحت وقعهتا علي الارض ، فوق سجادة الانترية ، وركبت عليها و الروب اتفتح لوحدة من المقاومة ، تخيلوا لاقيتها لابسة الروب من غير سوتيانة ولا كلوت .
    انا شوفت كده و زوبرى شد اكثر و صممت لازم ادخله في كسها ، و فعلا فضلت راكب عليها ، وفتحت ريجليها و هى بتقاوم ، وفي لحظة وبسرعة معرفش حصلت الزاى روحت رشقت زوبرى كله مرة واحدة في كسها ، فجاة حست بالـــ20سم لزوبرى كلهم جوه كسها .

    و سمعتها بتتوجع واهات ، وبتقولي بس يا ولا ، بس يا ولا ، حرام عليك ، بس كفاية مش قادرة ، و انا شغال دق في كسها ومش مديها فرصة .

    لاقيتها راحت رفعت ريجليها ولفتهم حوالين وسطى ، وحضنتنى اوى وشدتنى عليها في حضنها وهاتك يا بوس من شفايفى ، و صوتها طالع بكلمة اه اه اه ، وتصرخ اه اه اه مش قادرة ، حرام عليك ، برتعش برتعش اوووووووف مش قادرة ، طبعا انا مش فاهم ايه الي بيحصل ، لكن انا لكن انا مبسوط انى اتمكنت منها و ان زوبرى جوه كسها و عمال ادوق فيها جامد ، وهى بقيت تغمض عنيها وبقيت في دنيا ثانية .

    افلام نيك - سكس كلاب - سكس مايا خليفة - سكس اجنبي - افلام سكس - افلام سكس - افلام نيك - سكس بنات - افلام سكس نيك - افلام سكس

    وفضلت تقول اه اه اه وتصرخ لحد ما لقيت بتصرخ اوى و بترتعش و تتنفض و حضنتنى جامد ، كلبشت فيا ااااااااوى وصرخت وبعدها جسمها هدى و بقيت تحضنى ، طبعا مكنتش فاهم ايه الي بيحصل ، و تقولي كفاية ارجوك كفاية ، سيبنى ابوس ريجليك
    كفاية كده ، حرام عليك هموت في ايدك .. وكفاية ، طب بوص وعد هخليك تعمل تانى بس طلعه كفاية مش قادرة . طبعا تقريبا عدى نصف ساعة و انا شغال دق في كسها متواصل .

    تحميل افلام سكس - سكس امهات - سكس محارم - سكس اسيوي - صور كس - افلام سكس - سكس


    votre commentaire
  • هاي انا عبير مطلقة بعيش في شقة سبهالي طليقي ومنذ سنوات وانا اعيش في وحدة وكنت دائما اتمني ان اعيش لحظات النوم مع راجل في سرير واحد ولاكن كنت ديما بخاف
    وليا جاري شاب عمرة 27 عام بسبب مشاكل بينة وبين زوجتة انفصلت علاقتهما ويعيش منذ 6 شهور بدون زوجة
    كنت اتمني ان انام معة وكنت كل يوم بحط ايدي علي كسي واتخيل انوا معايا

    لحد ما في يوم من الايام خرجت من البيت صباحا لشراء بعض المستلزمات ورجعت البيت ودخلت فلقيت الباب بيخبط
    فتحت الباب لقيتة بيقلي ممكن اخد امبوبة من عندك للصبح لان الغاز عندي خلص ومش عارف اعمل اية

    فقولت لية اتفضل طب في امبوبة عندي في المطبخ تعال خدها دخل هو يجيب الامبوبة وكان بيشرحلي انوا كان بيعمل فراخ وللاسف الامبوبة بتاعتة خلصت

    وهو واقف قدامي هجت قوووي علية تخيلت كل اللحظات اللي بحط فيها ايدي علي كسي وبلعب فية مستنية وعمالة اقول لنفسي المفروض مضيعش الفرصة من ايدي

    لحد فعلا ما قررت اني اتحرك واعمل شيء وخصوصا انوا حابب الكلام معايا وانوا معترضتش علي دخولة الشقة بتاعتي

    فقلتلة بص انتا وحيد وانا وحيدة ومظنتش انك بتعرف تعمل اكل كويس واكيد وحشك اكل الحرام سبني انا هعمل اكل

    وكمان ساعة عدي وناكل سوا وبالمرة نفتح نفس بعض ومتخليش بس حد يشوف فلقيتة متردد فقلت لية احنا في وحدة ولازم نحس ببعض ومتكسفنيش

    فوافق وخرج قررت اني اعمل السهرة بجد وان دي فرصتي الذهبية للحصول علي ما اتمناة وبالفعل بعد ساعة جة
    وكنت حضرت الاكل وبدل العباية اللي كنت بلبسها لبست بنطلون جينس وبدي والطرحة علي خفيف
    واول ما دخل

    عينة منزلتش من عليا من الهيجان اللي كان فية ولاحظت من كلامة انو متوتر فحبيت اسخنة اكتر فقومت حطيت الاكل

    واول ما قعدنا فقمت شلت الطرحة من عليا وقعدت قدامة لقيتة باصصلي وسرحان قولتلة مالك انتا مشفتش شكلك ستات من فترة هي مراتك كانت حرماك زي جوزي

    فابتسم وقالي مراتي مكنتش ستات بس ازاي جوزك كان حارمك انتي والا غلطة فابتسمت وقولتلة والا غلطة والا غلطة قالي خالص فرحت قولتلة عجباك يعني فلقيتة بيقولي مش عارف ارد

    ساعتها حسيت اني هقدر اوصل للي عوزاة فقمت جبت كوباية مية وجيت وراة وحطتها وقصت اني اكب المية علي بنطلونة
    ووقعت المية وغرقت بنطلونة فوق زبرة اللي كان باين اللي واقف جدا وواول ما وقعتها بسرعة استغليت الفرصة
    وقلتلة معلش ونزلت ايدي بسرعة بمنديل علي زبرة وانا بقولة متتكسفش معلش لقيتة استجاب وسكت

    فقعدت احسس علي زبرة بالمنديل لقيتة غمض عينة فرحت قولتلة واقف قووووي الظاهر فقالي من زمان وهو واقف عليكي فرحت

    من غير ما احس بسرعة قوووي فتحت بنطلونة وطلعت زبرة اللي كان منتصب وواقف قووووي وكان طويل بشكل رهيب واحمر قووووي
    ونزلت امص فية وهو مبلول بالمية اللي كبتها علية ومع انوا مبلول بالمية الا انوا كان سخن قوووي

    حسيت لما مست زبرة اني مسكت كنز وهو بين ايدي وشفايفي وهو قاعد مستسلم علي الكرسي وبعدين راح رفعني من وسطي وقومني من علي زبرة اللي مكنتش عايزة اسيبة من طعمة الرائع

    واول ما قومني راح نزل بنطلوني والاندر وقعد يبوس في كسي ويتكلم مع كسي كانة شخض بيعاتبة ويبوس كسي ويقولة انتا كنت فين من زمان وانا كنت بشوف لحسة وبوسة وكلماتة كنت بتقطع من الهيجان من اللي عملة مقدرتش امسك نفسي

    ورحت مسكت زبرة وقعدت علية وقعدت اتنطط بسرعة جدا رغم اني كنت حسة بالم شديد الا ان مكنتش قادرة من الهيجان كنت مكملة ومستمرة وهو مغمض عينة وحضني قووووووي وانا لابسة من فوق

    ويعدين راح رفع كل البدي اللي مكنتش لابسة تحتة حاجة وقعد يمص في بزازي بشكل جنوني جدا وقام شيلني وحططني علي الكنبة اللي في الصالة اللي كنا فيها وفتح رجلي وقعد ينيك فيا بشدة

    سكس - سكس مترجم - نيك - سكس - افلام نيك - xxx - xnxx - افلام سكس - سكس - سكس حيوانات

    كنت من المتعة والالم هيغمي عليا الا اني كنت بطلب منة انوا يبقا اسرع لان المتعة اللي كنت فيها والهيجان كانوا فوق اي شيء وخصوصا وزبرة طاير في كسي

    وبعدين قام شايل زبرة المولع من كسي وقعد يمشية علي وشي وبعدين مسك بزازي ودخلة بينهم وهو واقف قدامي وانا قاعدة علي الكنبة وقعد يرفع قووووي في زبرة وينزلة ويحك في بزازي وانا قعدت اقفش في بزازي وهما علية وحضنينة وفجاءة لقيت اللبن السخن قووووي طاير علي وشي وعلي بزازي في كل حتة كنت مستمتعة قووووي بالمنظر دة وقعدت ادك بزازي بلبن زبرة النار اللي ولع في بزازي قدامة ومن ساعتها واحنا كل فترة بنسهر سهرة كدة

    افلام سكس - سكس الام وابنها - افلام نيك - افلام سكس اجنبي - افلام سكس منقبات - صور سكس


    votre commentaire
  • اسمي سهر وعندي 26 سنة متزوجة من سنة تقريبا بس للاسف كاني موش متزوجة لان زوجي مسافر لدولة خليجية وبيرجع كل ست شهور شهر واحد ,حكايتي مع الجنس تبدا من قبل الزواج بفترة لما كنت في الجامعة وخدت تليفون واحدة صاحبتي اعمل منه مكالمة ونسيته معايا ودخلت المحاضرة وانا بقلب في التليفون لقيت شوية فيديوهات لصاحبتي دي وهي عريانة في غرفة ومعاها شاب عريان هو التاني وكان ماسكها ومقعدها علي حجره ومدخل زبه بين وراكها وحاضنها جامد وايده مشدودة جامد علي بزازها وهي عماله تصوت من المحنة وطالعة ونازلة علي زب الشاب دا وبعد كدا مسكت زب الشاب (ودي كانت اول مره اشوف زب راجل عالحقيقة وزبه كان اسمر ومن تحتيه كيس كبير اوي ونازل بين وراكه وفيه بيضتين كبار عمالين يلعبو جوه الكيس منظر زبه بس خللي كسي ينقط من تحت وبيضانه كانت بتطرقع وهما بيخبطو في وراك صاحبتي وهو نازل بزبه هري في وركها) ورفعت نفسيها لفوق شوية وفضلت تحرك طرف زب الشاب علي كسها وتفرش كسها بزبه ولقيت زب الشاب بدأ يكبر اكتر وطرف زبه تخن عالاخر وزبه كله بدأ يطول اكتر واكتر وفي نفس الوقت فيه سوائل بدأت تخرج من طرف زبه (لما شفت المنظر دا حسيت كان كسي بقي نار من تحت واتمنيت زب الشاب دا يبقي في كسي انا ) وكس صاحبتي كمان كان بيدمع من الشهوة وبعد كدا قعدت علي حجره واتغرس زب الشاب في كس صاحبتي وارتاحت شوية في الوضع دا كأنها بتستمتع بمجرد وجود زب مغروس في كسها حتي لو مفيش اي حركه وبعد شوية لقيتها بدأت تطلع وتنزل علي زب الشاب بحركه بطيئة وفي نفس الوقت بتحرك كسها في حركة دائرية وزب الشاب مازال موجود في كسها ,انا كنت هموت واكمل الفيديو بس للاسف صاحبتي كبست عليا واضطريت اقفل الفيديو ,ومن بعد الفيديو دا وانا بقيت بعشق حاجه اسمها الجنس وبموت في حاجه اسمها الرجالة وبقيت بلعب في كسي كتير اوي بس من بره عشان اهدي شهوتي شوية وخصوصا كل ما اشوف الشاب اللي كان ساكن قدامنا في العمارة كنت بهيج عليه اوي بس هوه مكنشس معبرني ,كان مصاحب البت سمر بنت صاحب العمارة هي موش حلوة ولا حاجه انا اجمل منها بكتير وامكانياتي اعلي منها انما هوه كانت عينه علي العمارة اللي هتورثها ,المهم كنت بصبر نفسي بافلام السكس بعد كدا لحد ما اتجوزت ,بس للاسف بسبب سفر زوجي المستمر لقيت نفسي موش واخدة متعتي كفاية ودا كان السبب في اني ادور علي المتعة خارج الحياة الزوجية ,وبدأت اسمع لاي كلمة حلوة من الشباب اللي ماشيين في الشارع وهما بيعاكسوني وكسي يسيح علي نفسه لما اسمع شاب بيصفر لما يشوفني او يتغزل فيا بالكلام ,وكنت بتعمد اخرج بملابس مغرية واحط ميك اب واحط برفان عشان اغري اكبر قدر ممكن من الشباب واقدر احصل علي متعتي بس دا كله مكنش كفاية ,وفي يوم كنت رايحة ازور خالتي وانا ماشية في الشارع عديت قدام واحد فكهاني بيبع موز علي عربية كارو ولما شافني قعد يعاكسني فعجبني كلامه اوي ولما بصيت عليه لقيته شاب صعيدي زب الباب طول بعرض وشكله زي القمر (انا كنت اسمع من البنات صحباتي ان الرجالة في الصعيد عندهم قوة جنسية كبيرة ودا اللي خلاني احاول اقرب منه) حسيت ان كسي ساح لوحده واتمنيت اني انام في حضنه ,فروحت عليه
    وقلتله “عاوزة كيلو موز”
    فقالي “خمسة كيلو موز ومن غير فلوس خالص وصاحب العربية يوصلهم لحد باب البيت موش”
    عيني راحت ناحية زبه لقيت زبه بيتحرك من تحت الجلابية وكان شكله كبير الحقيقة ان لما شفت المنظر دا اغراني اوي وهيجني عالاخر وقررت في نفسي ان اجرب الزب الصعيدي

    سكس مترجم - سكس محارم - صور سكس - سكس اجنبي - سكس مصري
    فقلتله “لو راجل تنفذ اللي انت قلته”
    فلقيته قطع خمسة كيلو موز وساب عيل صغير علي العربية وقالي “اتفضلي يا هانم وهوصلهم بنفسي لحد باب شقتك”
    قررت اني مروحش لخالتي في اليوم دا وارجع البيت تاني واشوف حكاية الصعيدي دا ,المهم مشيت معاه لحد ما وصلنا للعمارة اللي انا ساكنة فيها وشاورتله عليها وعرفته الشقة وقلتله ان انا هروح في الاول عشان مينفعش حد يشوفنا واحنا داخلين مع بعض وبالفعل دخلت العمارة وطلعت الشقة وبعديها بخمس دقايق لقيته بيخبط عالباب فتحتله واتأكدت ان مفيش حد شافه ودخل جوه الشقة .قعدنا نهزر مع بعض شوية واتعرفت عليه وعرفت ان اسمه ابراهيم ولقيته بدأ يهيج عليا وخصوصا اني كنت عماله ادلع عليه وبتكلم وبضحك بمياصه عشان اهيجه عليا ,فقرب مني ولف ايديه حوالين وسطي وسحبني بالقوة ناحيته وبدأ يضربني علي طيازي ويمشي ايديه علي ضهري وعلي رقبتي وحركات ايديه خلتني سخسخت علي نفسي وكسي سخن عالاخر وحسيت بكسي بقي ميه من تحت ,حاولت اقوم من جنبه لقيته سحبني جامد وقعدني علي حجره وحضني ولفي ايديه حواليا من تحت بزازي وبدأ يضغطني لتحت علي زبه ويفرك زبه بطيازي من تحت وهو بيحركني يمين وشمال علي زبه ,كنت حاسه بزبه وهو منكوت في طيزي من تحت مع اني كنت لابسه وهو كان لابس ,المهم شالني بين ايديه ودخلني علي اوضة النوم بعد ما شاوتله عليها ورماني عالسرير وقلع هدومه كلها وهجم عليا وانا نايمة عالسرير مسكني وسلت الهدوم من علي جسمي وفك البرا من علي بزازي وسحب الكيلوت بتاعي وقبل ما يرميه علي جنب حطه علي مناخيره وقعد يشم فيه ويلحسه بلسانه ,ولقيت زبه بدأ يكبر ويتخن انا لما شفته اتخضيت لان زبه كان تخين اوي زي الزبار اللي في الافلام السكس بس زبه مكنش طويل اوي ,المهم سحبني من شعري جامد وحشر زبه في بقي وخلاني امص زبه بعنف وزبه محشور في بقي كنت حاسه هتخنق لانه كان داخل لجوه في بقي اوي وكان هيغمي عليا فضربني قلم علي خدي فوقني تاني ورجع يدخله في بقي تاني وكل ما يحس اني هيغمي عليا يضربني قلم تاني نزل علي ركبه وقعد قدامي مسك بزازي بأيديه الكبيرة لدرجة ان بزازي كلها كانت في قبضة ايديه وبدأ يعصرهم زي الليمون وحسيت بالم ومتعة في نفس الوقت بعد ما عصرهم لحد ما بزازي بقيت حمرا عالاخر ,حط لسانه علي صدري ومشي لسانه لحد ما طلع رقبتي ومن علي رقبتي لحد ما دخل لسانه في بقي وقعد يمص لساني وانا دايخة من الشهوة ودايبة بين ايديه يعمل فيا اللي عاوزة فرقدني علي السرير ونام فوقيا ولسانه جوه بقي ومن تحت حسيت بزبه بيلعب علي باب كسي وكان طرف زبه تخين اوي دخل في كسي بالعافية بس اول ما زبه دخل في كسي وارتاح جوه كسي حسيت بدوخة في راسي من الشهوة كان كسي مفشوخ عالاخر وزبه كان سخن اوي في كسي وبدا ابراهيم يطلع وينزل في كسي بزبه لما دمر كسي عالاخر ولقيت نفسي جبت شهوتي وقعدت اترعش جامد ولما شافني بترعش حضني جامد وحسيت في حضنه بمتعة محصلتش وهو حاضني كان لسه بينيكني من تحت لانه مكنش لسه جاب شهوته واول ما حس انه هيجيبهم طللع زبه وحطه بين بزازي وغرق وشي باللبن السخن من زبه ومن ساعتها وبقي ابراهيم الفكهاني عشيقي لدرجة اني مبقدرش استغني عن زبه وحتي لما بيبقي جوزي هنا بردو بحاول ادبر لنفسي ميعاد معاه ينيكني فيه

    افلام سكس جماعي - سكس - سكس اغتصاب - سكس منقبات - افلام سكس عربي - افلام سكس حيوانات - افلام سكس HD


    votre commentaire
  • مساء الخير على الجميع ، ساعات بتجبرك الظروف وياخدك الوقت لحاجه مش فى الحسبان من 3 ايام مارست الجنس مع بنت خالتى حالة غريبه وفريده ومش متخطط لها خالص ودى متعتها ندخل بالموضوع
    بنت خالتى ارمله ومعاها 3 اولاد صغار فى مدار ابتدائى انا متزوج اتنين ومبسوط معاهم المهم بنت خالتى دى جسمها مظبوط وابيض حاجه زى ايتن عامر كده المهم اليوم اللى حصل فى العلاقه دى جه فجأه اتصلت بيا باليل اعدى اخد العيال اوديهم المدرسه الصبح واشوف المدير عاوز ولى الامر ليه المهم عديت الصبح خدتهم ومطلعتش فوق فضلت مستنى تحت نزلو الاولاد وقالولى دى ماما كانت عاوزك قولتهلم هوصلكو وارجعلها ، المهم رحت وصلتهم وسئلت الفراش عن مدير المدرسه قالى لسه مجاش تقدر تقابل الوكيل المهم قابلته وعرفت ان المدير اجازه اتصلت ببنت خالتى مردتش قولت اروحلها البيت طلعت لقيت باب الشقه موارب اظاهر كده العيال مقفلوش الباب كويس دخلت انادى عليها مردتش ببص على اوضة النوم يمكن نايمه ملقتش حد بس سمعت صوت الدش قولت يبقا بتاخد شاور لسه هطلع الصاله لقيتها بتفتح الحمام وخارجه عريانه ملط اول ما شافتنى اتخضت وفضلت باصصلها وعينى بتاكل كل جزء فى جسمها ومن غير كلام ولا اى شئ محستش بنفسى غير وانا ببوسها وايدى بتلعب فى كوسها ونمنا على الارض امص شفايفها ولسانها وانزل الحس فى رقبتها واعض حلمة ودانها وانزل براحه خالص على بزازها وهى دايبه خالص منى ومفيش مقاومه وكسها عمال ينزل عسل واهاتها طالعه بتقول نيكنى انا محرومه طلعت زوبرى من سوسته البنطلون ودخلت فى كسها مره وحده سمعت احلى شهقه واهات وفضلت ادخل واطلع لما قربت انزل قومت من عليها نزلت فى الحوض وهى قامت تدخل اوضة النوم تلبس لمحت طيزها بتترج قدامى رحت وراها فضلت ابعبص فيها والعب فى حلماتها وابوسها من ضهرها ولقتنى بدخل صباعى فى طيزها وزبرى ابتدى يشد شويه نيمتها على بطنها وابتديت ازوق فيه جوه طيزها لكن مدخلش روحت مدخل فى كسها لقيتها صوتت ابتديت انيكها واضربها على طيزها وادخل صباعى جووه طيزها ورحت مخرج زوبرى وحطيت فى طيزها وابتديت ادخل وحده وحده وهى بتشد فى الملايا وتصوت لغاية مادخل نصه سبته شويه وابتديت اسحبه وادخله وهى صوتها على وانا رايح جاى بزوبرى جوه طيزها لغاية مانزلت جوه طيزها وسبتها وروحت انضف زوبرى وجسمى بقا همدان لكن لسه زوبرى شادد حيله المهم نضفته ونضفت حوالين البنطلون ورحتلها اوضة النوم لقيتها نايمه على ضهرها قربت منها وقولتلها انا ماشى وبوستها من شفايفها لقيتها شادتنى عليها ونيمتنى على السرير وقامت طلعت زبى تمصه وتعض راسه بشفايفها وراحت ماسكها وحطاه على طرف كسها وابتديت تنزل عليه لغاية ما ادخل وابتدت تتحرك عليه طلوع ونزول وتلعب فى بزازها وتوطى عليا تخلينى ارضعهم محستش بالوقت اللى مر بينا وهى كانت جابت رعشتها ونامت على صدرى وانا زوبرى جواها كان رافض ينزل او كان مشطب لبن بس كان واقف حديد المهم قومت وظبطت حالى ومشيت
    وكانت نيكه بدون تخطيط مع فرس هدنى بصراحه

    سكس محارم - صور سكس - سكس امهات - افلام نيك - سكس محارم - افلام سكس - سكس امهات - افلام سكس - افلام سكس محارم - افلام نيك محارم - افلام سكس


    votre commentaire



    Suivre le flux RSS des articles
    Suivre le flux RSS des commentaires