• الشهوه وما اداراك ما الشهوه . الشهوه جوع الشهوه حرمان الشهوه

    امنيه الشهوه غريزه مولود بيها الانسان وهي اقوي غريزه للانسان . انا كرجل لا يمكن اتصور ان اعيش بغير اشباع الجنس عندي . اذا لم اشبع او اعرف بنت احس اني غير عادي احس اني عصبي وهايج واحس ان زبي عاوز يدخل بكس مولع علشان اقزف بداخله ولحم راس زبي يدخل بخرم الكس
    واخ اخ علي خرم الكس فوهه بركان.
    لما كنت صغير كنت الصق بالبنات بالمدرسه او بالاتوبيس كنت انا وزميل لي محترفين التدقير او اللصق بالاتوبيس اف اف اف.

    تعالوا نشوف محمدين الشاب الصعيدي المهاجر من قري الصعيد للاسكندريه. كان محمدين شاب فارع الطول يلبس الجالبيه البلدي ولما تراه تحس ان فيه حاجه ماشيه قدامه.
    زب صعيدي ميه ميه .نزل محمدين من الريف الي مصيف يري فيه الناس
    ينزلون البحر منهم بالملابس ومنهم بالميوهات .كان لما بيشوف ده بيطلع له خيمه بالجلابيه ماشيه قدامه. اول لما بيشوف اجسام البنات والسيدات بيصاب بجنون البقر . وبيبقي هايج وعاوز ينط علي اي بنت. كان ولد غشيم بالتصرفات لما بيهيج مابيعرفش يفكر وبيبقي همه البص علي البنات ويضع ايده بين فتحه الجلبيه بالجنب ويمسك زبه وينزل تدليك وهو مشتاق لكس من الاكساس الي ماليه الشاليهات .
    بيوم كان مسافر من الاسكندريه لكفر الدوار وكان القطار زحام جدا وفي لحظه جت بنت فلااحه دبدوبه ومعها قفه مليانه وبشهامه ابن البلد تلقف القفه
    منها ووسع مكان للبنت .
    وبظروف محمدين جت البنت بين فخديه. ساعتها احس محمدين بنعومه رهيبه بزبه واحس بسخونه البنت الفلاحه بلباسها الاسود الواسع.المهم ماقدرش يمسك نفسه . وزبه شد بطيظ البنت ولصق بيها . بصت البنت له وابتسمت ولم تقل له شئ. البنت لما حست بزب محمدين راحت بيها كانت البنت تقريبا 18 عاما. تركت البنت محمدين يفعل بيها مايشاء
    ولسان حالها يقوله انت ساعدتني اعمل اللي عاوزه.محمدين احس بالبنت اكتر واكتر وضع ايده بفتحات الجلابيه الجانبيه ومن خلف الجلابيه مسك طيظ البنت
    وكانت طريه ومربره وناشفه طيظ بخيرها ومحمدين في منتهي النشوي . البنت دفعت طيظها بزب محمدين وعاشات حلم زب محمدين بكسها واخدت تشعر بزب محمدين يخترق الجلابيه ودخلها بين فلقتي طيظها.

    اخد محمدين يحرك زبه بطيظ البنت
    لفوق واعلي وكانت راس زبه كبيره بحجم التفاحه. والبنت تميل بظهرها عليه البنت كانت بنشوه ومحمدين اكتر ولما كان الزحام بيزيد كان ضغط محمدين علي طيظ البنت بيزداد وضغط بزبه اكتر واكتر وضمها اليه
    من داخل الجلابيه واحس محمدين بصاروخ المني يملاء الكيلوت او السروال بتاعه وظهرت بقعه ماء علي واجهه الجلابيه وكان منظر رهيب محمدين غرقان والبنت لا تنظر ليه
    محمدين من كسوفه
    حط ايده علي مكان البقعه علشان يخبي فضيحته . وصل القطار لمحطه كفر الدوار ونزلت البنت وطلبت من محمدين ان يساعدها لسان حالها يقوله انا ساعدتك ساعدني.
    رجع محمدين للبيت وهو يفكر بالفلاحه وعرف شئ جديد يستطيع ان يفضي فيه هومومه الا وهو زحام المواصلات . احترف محمدين الوقوف خلف السيدات . منهم كان يرفض بطريقه عصبيه ومنهن كانتن يهربن
    من حجم زب محمدين. ومنهن ماكانت تتمزج وتتركه يفعل بيها ما يشاء .
    بيوم كان واقف وراء سيدده لبسها محترم بالعقد الرابع من عمرها
    وهي وقفت واعطته وحهها واخدا الاتنين يلتصقان الزب بالكس حتي ان المراه جابت بسرعه وباول محطه ترام نزلت .
    حصل محمدين علي عمل جديد بالاسكندريه وهو بواب عماره . فيها شقق المصايف وفيها السكان الاصليين
    . كان محمدين يري كل يوم اشكال والوان . منهم العرايا ومنهم المخبي ومنهم العربي ومنهم الاجنبي .
    كانت هوايه محمدين الفرجه علي البنات . وكان عنده كبت من نوع خاص. لو وجد بنت صغيره يحاول ان يضعها علي رجله او خادمه يلصق كوعه بيها.
    محمدين كان كالبقره المجنونه
    يريد ان ينط علي واحده وكان يتمني البنات بس لا يجرؤ علي فعلها. لانه ليس لديه خبره بالتوقيع بالبنات.
    كانت تسكن بالعماره الست عديله ارمله واولادها الاتنين مهاجرين امريكا وهي وحيده . كانت بيها لمسات جمال وكانت لا تتكلم كتيرا وكانت لا تخرج من البيت الا قليل . كانت الست عدلات من حين لاخر تنادي علي محمدين يشتري ليها اغراض البيت نظير مبلغ من المال
    . كانت سيده هاديه الطباع ومحترمه .
    بيوم كان محمدين بخرطوم مياه بيغسل السلم وكان بيلبس السروال الصعيدي الطويل وفانيله داخليه بنصف كم . وكانت المياه مغرقاه وخاصه المنطقه الاماميه وزبه لاطع بالسروال .
    فجاه فتحت الست عديله وهي سمينه نوعا ما . وكانت ترتدي جلباب بيت خفيف وقصير وكان فخدها ابيض . وطلبت من محمدين ان يحضر لها اشياء من فوق الدولاب .
    عباره عن شنط ملابسها
    المخزنه فوق الدولاب وكانت ثقيله جدا .
    وقف محمدين علي كرسي بجانب الدولاب . ونزل الشنط وكان زبه يتدلي من داخل السروال .واضح ان زب زب . ست عديله كانت ارمله من عشر سنوات ولم يلمسها رجل طوله هذه المده . شافت المنظر هاجت وماجت وساحت وكانت مش علي بعضها
    . واخيرا تزل محمدين كل الشنط فقالت ان هناك شنطه او مظروف فيه اوراق بالكورنر فقال لها مافي شئ فقالت لا فيه . المهم قالت له اوعي اوعي اطلع انا علي طرف الكرسي واشوف. اسند لي الكرسي يامحمدين . المهم ركنت بجسمها علي كتف محمدين
    وتصلقت مسند الكرسي وسندها محمديم ولما طلعت شاف محمدين طيظها السمينه والكيلوت الاحمر بتاعها . محمدين لم يتمالك نفسه بتاعه وقف وقف وقف وشد وسخن والراس
    كانت كفوه المدفع اللي مستعده لاقاء القنبله بقوه لمكان بعيد. محمدين عرق وكان زبه لا يرحمه شد شد اف اف . المراه نزلت علي الكرسي وهي نزله خلطت طيظها بشئ ناشف فبصت وراها ووجدت زب محمدين بالسراول . كانت مش علي بعضها نفسها شد وعصبت وكانت غير طبيعيه كمان محمدين الدم طلع نفوخه وكان محمدين خلفها لما وطت علي الشنطه طيظها
    خبطط براس زب محمدين فارتبكت وقال لها محمدين اوعي اوعي ياست هنام فيه هذه الاثناء زبه ضغط اكتر علي طيظ المدام
    وهاج وماقدرش يمسك نفسه والمدام ساحت ونامت وسكرت من المتعه امراه عشر سنوات صيام والان امامها الافطار واي افطار زب شاب يافع لم تكن امراه بسنها تجده بسهوله . مسكها محمدين بغشومه وجهل متلما
    يفعل بالاتوبيس وزنق الست عديله بباب الدولاب بطيظها وكانت الست عدلات خلاص كالكلبه اللي نايمه تحت كلب راسها متدلله لاسفل وهي سايحه وتاركه محمدين يحسسها بانوثتها . وهو يضغط عليها وهي تضع ايدها علي جناب محمدين وهو مندفع للمام . مسكت زب محمدين واخدت تحطه علي كسها
    من الخلف ومحمدين فقط لصق بيها بغشوميه . اخيرا قلعها محمدين الكيلوت ومزق جزئ منه لاول مره ح يجرب نيك بحياته
    . كانت هناك كنبه اخد الست عديله امامه ونيمها علي وجهها علي الكنبه وكان زبه فوق ال30 سم والراس بحجم التفاحه . المهم اخد محمدين بمحاوله وضع الزب بالكس ولم يفلح ولكن الست عدلات ساعدته وعرفته مكان الخرم ودفع محمدين الزب بكس عديله .واحس باحساس رهيب كس الست عديله ضيق من قله الاستعمال بس مليان
    خيوط لزجه وهي تتناك
    تقول و اف اخ اهاهاهاهاه
    القصه ليها جزء تاني لو عجبتكم متنسوش تكتبوا كومنت حتي علشان محش ان تعبي راح علي الفاضي

    صور سكس
    صور سكس
    صور سكس
    صور سكس
    صور سكس
    صور سكس
    صور سكس
    صور سكس
    صور سكس
    سكس امهات
    سكس محارم
    صور سكس


    votre commentaire
  • انا شب اعشق السكس والجنس واحب ان اتفرج عليه كتير وكان نفسى اجربه مع فتاة جميلة
    ومرة كونت انا اعد فى البيت لئتهم بيئلولى بنت خالك مروة إتخنئت مع جوزها تانى وكانت جميلة ومش تخينة
    بززها متوسطين وطيزها صغيرة ومثيرة وشافيفها منفوخين وكانت اكبر منى بس مش باين عليها خالص وكانت من وهية
    صغيرة عرفين إن هية شرموطة وبتمشى مع شوبان يامة وجوزها كان ماشى معها ابل الجواز ودا كان معظم اسباب الخناء
    إنو بيشوك فيها يامة وبعدين لما اعدت يامة بعيد عن جوزها لقيت تصرفتا معاية إتغيرت بحكم إن شئتنا فى وش شئت خالى وكانو البابين علطول مفتوحين على بعض وكانت بتخوش عندنا ياما وانا معظم الوقت فى البيت اعدت تئولى كبرت
    وبئيت راجل مهتمتش وبعدين كونت بساعدها فى المطبخ راحط حكة طيزها فى زبى بصتله بدهشة راحت دحكة
    وكانت تستنة لما ابوية بيروح الشغل وردية بليل وامى بتعد مع خالى وتدخل وتعد توطى اودامى وتئولى فين على اي حاجة ومرة بتوطى جامد وتئولى فين الريموت قولتلها عندك ائلتلى فين أئولتلها هناك وانا عمال ارائب طيزها قلتلى
    تعالة شوفو روحط موطى فوقيه عشان اجيبة لئتها لزقت طيزها فى زبى جامد واعدت تحك فية وزبى وقف قومت
    بسرعة راحت ايمة ومسكت زبى ودعكت فيه على الهدوم وتقولى مش قولتلك إنك كبرت وزبك بقى كبير اوى وانا ساكت
    مزهول راحط بيسانى بوسة جمدة وطلعت زبى برة البنطلون ونزلت تموص فيه وتلعب فى بضانى وانا مطلع اهات الزة
    فقامت مسكت إيدى وحطيطه على بززها واعدت تدعك فيهم وتبوس فية والعت هدومها ونزلت لبسها ونيمتنى على الكنبة واعدت على بطنى ومسكت زبى واعدت تحك فى كوسها شوية وبعدين دخلته جوه كوسها واعدت تنطط على زبى
    ولما إندمكت روحت قالبها ورفعت رجلها على كتفى واعت ابوس وانيك فيها ورجعت الوضع إلى كانت اعدة هي عليا
    بس المرادى انا إلى اعت انيك فيها واضربها على طيزها ولما جيت انزل لبنى ومسكت فيا جامد ونزلت لبنى كلو جوه كوسها
    وروحنة إستحمينة ولبسين وجت امى قالتلها يا مروة إرجعى بيت جوزك ابل العيد الكبير عشان هديجى تعودى يامة
    عشان هنبئا مشغولين اوى وهتجى تعملى معانة وروحت وانا لحد دلوقتى مستنى العيد عشان انيكها تانى
    صور سكس
    سكس اخوات
    سكس امهات
    سكس محارم
    اخيرا جه العيد وامى راحط اعدت مع خالى يقطعو اللاحمة ويوزعوه على الناس وخواتى نزلو الشارع وابوية راح يزور قرايبو وانا قاعد لقيت بنت خالى دخلت وكانت لبسة فنلة شفافة ديقة ومش لبسة تحتيها سنتيانا ومنطلون ماسك على
    طيزها قولتلها خلعتى منهم إزاى قالتلى خلصت الشغل إلى وراية وقولتلهم راحة اعد مع صحبتى شوية وصحبتها دى بردو
    جارتنا سيدى مجر لابوها الشقة إلى فوقينة مش هطول عليكو روحط حضنها وضاممها عليا وهية بتتحك روحط بايسها واعت امصمص فى شافيفها وافعص فى طيزها وبعد شوية نزلت وطلعت زبى من المنطلون وكان واقف وجامد واعدت تمص فيه وبكل شرمطة تقولى واحشنى اوى الكبير دا وبعد ما خلصت مص وزبى بقى زى الحديد قومتها وشلتها وروحنة على اوضت النوم وراحط نيمة على طرف السرير ونرلت رجليها على الارض ورفعط طيزها وقلتلى تعاله إلحس روحط رايح
    حطيط بوقى على كوسها وطلعط لسانى واعت الحس وهى عمالة تطلع فى اهات وتقولى اه اه اه مش ائدرة نكنى بقا وهى على نفس الوضع إومت وطلعط زبى ودخلته فى كوسها واعت انيك فيها وهى تطلع اهات وتقل اه اه اه نيكنى نيك كمان متعنى وبعد شويه نيمتها على السرير ونمت فوقيها ودخلت زبى فى كوسها واعدت تقول اه اه اه ااااااه ونزلت لبنى كولو جوه كوسها وروحط نايم على ضهر وختها فى حوضنى واعدنا نبوس فى بعض لحد فجة الباب فتح واضح إنى إحنا من كتر
    هيجنا نسنة نتربسة ودخلت امى ولئن اوضة النوم جنب الباب امى دخلت بسرعة لقتنا نيمين فى حضن بعض عريانين وبنبوس بعض
    سكس امهات
    سكس حيانات
    سكس مترجم

    افلام نيك
    اول ما امى شفتنا فى حضن بعض عريانين ونازلين فى بعض بوس سرخت بصوت عالى وقالت إيه إلى إنتو بتعملو دا
    يا زبالة اومو إلبسو هدومك يلة خوفت الا يكون حد سمع حاجة بس الدنيا كانت عيد ودوشة بعد ما لبسنة امى قالت لمروة
    بت خالى إيه دا يا ست مرة نايمة ملط فى حضن راجل غير جوزك وقالتلى وإنتة ياسى على بتعمل إية مع بنت خالك وإحنى
    مكسوفين مش عرفين نرود وقالت يا ترا كان بوس واحضان بس ولا كان فى حاجة تنياة سكتنة متكلمناش قالت اكيد نكتها
    يا على اكيد قولتلها ايوه قالتلى ونتر جواها ولا لأ ردت مروة قالت ايوه امى قالتلها يخربتك دا إنتى كدا هتحملى منو
    قالتلها يا عمتى انا متجوزة وحتى لو حملت مش هتفرق امى قالتلها يخرب بتك تحملى من واحد غير جوزك بوسى انا مش
    هاقول لابوكى عشان دا عيان وممكن حاجة زى دى تموتو بس إياكو تعملو كدا تانى قولنلها ماشى راحط عند ابوها وامى
    قالتلى خوش إستحمة يا نجس دخلت استحمة وانا بسحمة قالتلى انا عرفة إنك كبرت وبئيت راجل بس مش لأى غير
    بنت خالك وتنكهة وكمان تنتر جوها قولتلها هية إلى اعدت تغرينى قالتلى دى هى فيها إيه يغريك قولتلها وانا لقيت غيرها
    وقولت لا قالتلى إخلص وأفل على الموضوع دا بعد يومان لما ابوية راح شغل وردية بليل عشان ورديات اليل عندو يامة اوى لقيت مروة بنت خالى دخلة بتقول لى امى شكرا عشان ما قولتيش لا بوية امى قالتلها انا مقلتلوش عشانو مش عشانك
    وانا اعد بسمع من ورا الباب لقيت امى بتقولها انا نفسى اعرف إنتى مش جوزك اعد معاكى وما بيطولش فى السغل مش زى
    اومال انا اعمل إيه قالتلها انا وهو علطول متخنئين وكول فين وفين عبل ما يقربلى قلتلها خلاص إنسى الموضوع دا
    قالتلها ما انا عيزة اقولق ممكن مرة واحدة كمان قالتلها إنتى مجنونة عيزانى اعرص عليكو قلتلها معلش معلش وانا طلعت
    اترجها وهى بترفض بشدة وبعد ساعة من الاحاح والزن قالت ماشى بس ماتنترش جواها قولتلها ماشى ختها وبكل فرح اعدت ابوس فيها وهية فرحانة وبتتحك روحط منزل المنطلون ومطلع زبى وهى نزلت عليه واعدت تمصى فيه جامد
    وبعدين راحط نامت على السرير وقلغت المنطلون بتعها وفتحت رجليها سبعة روحط فى سنية رايح مدخل زبى فى كوسها
    وواخدها بوسة جمدة اوى واعت اطلع وادخل فى زبى وهية تسرخ وتقولى اه اه اه كمان اوى كدا روحط قالب الوضع ومئعدها على زبى واعت انيك فيها وانا بنكها لمحت امى واقفة بتتجسس علينا ومسكا بزها وعمالة تلعب فى كوسها
    وبعدين سمعت مروة بتقول اوف اوف اه اه اه اه و انا قربت انتر روحط مطلع زبى وناتر على طيزها لبنى كولو وبعد ما هديت قالتلى منزلتش لبنك فى كوسى ليه انا بحب لبنك الدافى فى كوسى قولتلها مش امى قالت بلاش قالتلى وهى كانت
    هتعرف منين قولتلها معلش المرة الجية قالتلى هو فى مرة جية قولتلها متخفيش انا هقنعهة بطرقتى !!!؟؟

    سكس بنات - سكس حيوانات

    افلام سكس - سكس امهات


    votre commentaire
  • كنت امتلك شقة في فرنسا وكانت مكونة من اربع غرف واسعة
    وفي يوم من الايام كنت اعاني من ضائقة مالية
    فطرح عليا احد الاصدقاء الفرنسيين ان أوجر غرفة من الغرف
    اعجبتني الفكرة ولكني اشترط ان تكون امرأة

    بيناتنا كنت عم فكر انو اعمول سكس معها
    ومضت عدة ايام وفعلا اتصلوا بي وحضرت للشقة تلاتة فرنساية
    تم جمعهم في موعد واحد ليروا الشقة
    المباغ المطلوب في ايجار الشقة كان زيهيدا نوعا ما
    وذلك لجذب النساء للسكن

    كانت الاولى ممتلئة بعض الشي عظيمة الصدر ولكن اردافها كانت جميلة
    الثانية كانت تميل للاسمرار كانت تبدو ملامحها كالمغاربة
    الثاثة كان شقراء جسمها كجسم عارضات الازياء زلكن كانت متكبرة
    وتبدو مغرورة
    صراحة اثارتني المرأة الاخيرة بغرورها واحسست برغبة شديدة في مضاجعتها باي ثمن

    فوافقت على الاخيرة وكان اسمها ماري

    وبالفعل نقلت اثاثها وكانت تشتكي من انها تدفع مالا باهضا لنقل الاثاث
    فعرضت عليها ان انقل لها الاثاث على دفعات من شقتها مقابل مال اقل فوافقت
    وبهذه الطريقة اصبحت تركب معي السيارة ونبقى معي بعضنا وثت اكتر

    كنت ارفض ان احمل قطع الاثاث واتركها تحملها هي لهدف هو اجهادها
    وكانت ايانا تتوسل الي ان اساعدها لكونها انثى لا تستطيع حمل الاوزان الثقيلة
    وفي مرة كنت اداعبها وكانت تحاول ان ترفع كرسي ثقيل نوعا ما عليها
    فبحركه مباغته حملتها مع الكرسي الذي كانت تحمله
    وكانت تضحك جدا من هذه الحركة المباغتة
    هههههههههه

    بصراحة وانا حاملها بينت حلماتها مثل المسامير متل *****
    صار جسمي يتصبب عرق مش من الثقل من منظر حلماتها بنت المنيوكة
    وبعدين لما نزلتها حاولت ابوسها
    بس هي قاومت ودفعتي لورا وقالتلي ابعد احسن اتهمك انك اغتصبتني
    بصراحة خفت من التهديد وفكرت انو هي من النوع المغرور يلي بتحب تذل الرجل قبل ماتسمحلو ينيكها
    قلت في نفسي بسيطة نايكك يعني نايكك ان طال الزمن او قل

    مرت الايام وتم نقل كل اثاثها وطالبتها باجرة النقل فقالت لي انتظر الان لايوجد عندي مال كافي
    فقلت لها اريد وصل منك بالمبلغ لحد اقصاة اسبوعين فقط
    وفعلا كتبت الوصل واحتفظت بة عندي

    وخلال كل تلك الفترة لم احصل منها الا على بوسة او بوستين بالتعب

    وفي ليلة كانت تلبس كومبليزون شفاف جدا وكنا نشاهد التي في
    وكانت تجلس على الكرسي وقد رفعت رجليها بطريقة شفت فيها شعر كسها الاشقر
    هي كانت تنظر لي خلسة من اطراف عيونها وفهمت انتي انظر لكسها
    فقالتلي فجأة انت ليش بتنظر لكسي ل اعجبك
    بصراحة اعتقدت انها اخيرا وافقت اني انيكها

    ولكنها قالتل لي احذرك من محاولة اجباري على ممارسة السكس معك
    بصراحة كنت اتصبب عرق من جم الها وانوثتها فالرجل اذا تمنعت المرأة عنه تزيد رغبتة فيها اكثر

    تم استأذنت في ان تنام واقفلت الباب عليها من الداخل
    تركتها حتى مرت حوالي نصف ساعة وتأكدت انها نامت
    ففتحت الباب من الخارج وكانت مع بنسا عالجت الباب بها حتى فتح
    ودخلت بهدوء
    فوجدتها نائمة عارية الا من كيلوت احمر شفاف دانتيل
    فهجمت عليها وبحركة واحدة من يدي جذبت كيلوتها وباليد الاخرية ادخلت في ايري المنتصب
    وامسكت بها بقوة واصبحت انيكها بقوة وعنف
    كانت في اول الامر تقاوم ولكن مع شدة النيك وحجم ايري الكبير خارت قواها
    وبدأت تستمتع معي بالسكس خصوصا انني كنت امصمص لها بزازها وحلماتها
    والعبلها في كهربا كسها زطيزها بطريقة هيجتها جدا

    ثم عملت لها مساج خاص بزيت هاواي الجميل
    فاعجبها حناني معها فنامت في حضني حتى الصباح
    وعندما استيقضنا نكتها ايضا وعندما رغبت ان اقوم رفضت وقالت لي اريدك معي النهار بكاملة

    ثم اعددت الافطار لي وقالت لي يجب ان تتغذي حتى تنيكني عدة مرات في اليوم
    ثم بعد ان تنالت طعام الافطار
    جلست بين فخدي ومصت لي ايري مص شديدا حتى انها رضعت الحليب في فمها واخذت قليلا منه
    ومسحت صدرها وحلاماتها منة

    استمرت بعد ذلك علاقتنا الجنسية .. ثم اصبحت انيكها من الخلف في طيزها
    وكانت تستلذ في النيك من الخلف و الامام

    ومرة سألتها لماذا في اول الامر لم توافقي على ممارسة السكس معي
    فقالت لي احب الرجل الفحل الجريء الذي يمكن ان يرتكب جريمة من اجل مضاجعتي
    وكنت متأكدة من انك ستقدم على ذلك من اول مرة قابلتك فيها

    وهذا اصبحت انيكها طوال فترة اقامتها معي بالشقة حتى اصبح كسها وطيزها بوسع قنينة بيبسي
    فعلا كانت فرسة بس لقيت خيال يكيفها منيح في السكس

    سكس امهات

    سكس محارم

    سكس حصان

    سكس حيوانات

    سكس اخوات

    سكس مترجم

    صور سكس


    votre commentaire

  • هو وحماته قصه حقيقيه

    ينيك-حماته.jpg
    سكس محارم
    لم اكن اعلم عندما انتقلت للعمل في القاهره ان تحدث هذه القصه و علي فكره هي قصه حقيقة بدون اطاله انا من الاسكندريه و اسمي عادل و ده مش اسمي طبعا المهم اني سكنت في شقه ايجار شهري و كان المنزل مكون من ثلاثه طوابق كل طابق مكون من شقتان و كنت اسكن في الطابق الاخير و كانت صاحبه المنزل في الشقه المقابله لي و كانت لا تملك من الدنيا الا بنت تسمي دعاءو في الحقيقه انها كانت في قمه الادب و الهدوءو رغم انها كانت علي قدر بسيط من الجمال انما كانت غايه في الادب و الاخلاقو مع الايام ازدادتعلقي بدعاء و قررت خطبتها فاعلمت اهلي بكل شيئ فرحب والدي فتقدمت و تمت خطبتي لدعاءالتي كانت في برائه الاطفال فكنت فرحا بها للغايه و لاني كنت اعيش وحدي كانت ام دعاء قد قررت ان تجعل طعامي و غسل ملابسي و تنظيف الشقه من اختصاصها و مع مرور الايام كانت كل الحواجز  سكس محارم قد ازيلت بيننا كنت بالفعل اعيش بينهما كنت الكل في الكل لا تخطو حماتي خطوه بدون استشارتي و كانت ايضا قد بدئت المداعبات المعروفه بين كل المخطوبين من قبل و احضان و غزل جنسي صريح بيني و بين دعاء عما سيحدث يوم الدخله و قد بلغت حد انها عندما طلبت منها ان تجلس معي بدون كلوت حتي اخذ راحتي في البدايه تمنعت ثم وافقت بشرط ان اعمل حساب عزريتها فوافقت و بدئت للمره الاولي في حياتي اري الكس و اتلمسه و يملء فمي عسله و رحيقه كنا نعيش مثل الازواج و لكن بدون نيك يعني كله من بره و عندما حاولت ان انيكها في طيزها تالمت بشده فتراجعت و ظلت علاقتنا في حدود التفريش و اللحس و الرضع فطلبت منها ان تمص فلم تمانع و كانت الايام تمر في انتظار اليوم الموعود يوم الدخله اليوم الذي استطيع اخيرا ان انيك فيه الكس الجميل الذي فعلت فيه كل شئ الا النيك الذي كنت ادخره ليوم الدخله حتي جاء اليوم الذي قررت فيه حماتي ان تدهن شقتها و بالفعل اتفقت مع النقاش و اتي للعمل فكنت اعود من عملي فاجلس مع النقاش حتي ينتهي من عمله فكان هذا في قمه الارهاق حتي كان يوم حضرت من عملي و جلست كاعادتي انتظر انتهاء العمل و لكن في هذا اليوم كنت متعبا بشده فلم ادري بنفسي عندما نمت فوق مكتب موضوع في الغرفه الداخليه للشقه و كانت هذه الغرفه قد انتهي النقاش من دهانها كان جسدي ملقي عليها و ارجلي مدلاه لان المكتب لا تستطيع ان يستوعب جسد الرجل كاملا و قد راودني حلما جميلا كان يدور بيني و بين دعاء و كنت احلم بها عاريه تماما و انا انيك و اقطع الكس باسناني و لكن عندما بدئت في الاستحلام و الاستحلام هو ان يقذف الرحل منيه و هو نائم و عندما يقذف الرجل و هو نائم يصحوا من غفلته قليلا و هذه حقيقه علميه ففتحت عيني قليلا و ان بين النوم و اليقظه رئيت ما جعلني انتفض واقفا حتي كدت اقع من علي المكتب لولا اني استندت الي الحائط لقد و جدت حماتي المحترمه و قد كانت تتلمس زبري بيدها و اليد الاخري داخل الكلوت التي ترتديه و كانت و كانها عاريه تماما من اول وسطها حتي اقدامها و عنما فزعت ارتبكت و كنت انا وكاني في غيبوبه نظرتي ذاهله كل هذا حدث في ثواني فانتفضه هي الخري لتخرج يدها من الكلوت و تنزل ملابسها بسرعه فقلت لها ماذا تفعلين فلم تجيب بل رجتني ان اهدء فغادرت علي الفور الغرفه ابحث عن النقاش فقالت لي اته غادر منذ فتره طويله و هي لم تشا ان توقذني لاني تعب فقلت لها لاني تعب ام لتفعلي هذا فرجتني بكل قوه ان اهدء و اقتربت مني فبعدت عنها و و اطلقت ساقاي للريح لا ادري اين اذهب و كاني سكران و ظلت هي ترن علي هاتفي و انا لا ارد و عنما بدء زهني بالصفاء و ستيعاب ما يحدث قررت افلام سكس محارم عدم اكمال ارتباطي بابنتها التي اعشقها الي ابعد الحدود فقد رئيت منها و للمره الاولي في حياتي بنت عاريه و هذا ليس بالشيء القليل و كانت ماذالت ترن علي هاتفي فالعنها و ابصق علي التليفون حتي قررت الانتقام منها بان انيكها نيك لا رحمه فيه ان كان هذا ما تريده فهو لها و لابنتها فعدت الي المنزل و لم امر عليهم برغم ان الباب كان مفتوحا و بمجرد دخولي الي المنزل وجدتها ترن جرس الباب ففتحت لها و كانت هذه المره لا انظر لها علي انها ام زوجتي المستقبليه فنظرت لها اتفحص جسدها للمره الاولي كنت انظر الي كل تفاصيل جسدها و هي كانت تظن اني انظر لها باحتقار فدفعتني لداخل الشقه تطلب الغفران و انها كانت زله لن تتكرر فقلت لها لماذا فعلت هذا فقالت بلاش كلام في الموضوع ده انساه كان لم يكن فقلت لها انه حدث فمن حقي ان اعرف فانهارت في البكاء فضربتها علي وجهها بالقلم فنظرت لي ترجوني الرحمه فقلت لها لماذا فعلت هذا الشيئ و معي انا جوز بنتك فسكتت فرفعت يدي لاضربها من جديد فخافت و دارت وجهها بيدها و بدئت بالكلام عن زوجها المتوفي من ثمانيه اعوام و قضي معها عشرين عاما لم يكن يمنعه عن جماعها الا في ايام دورتها الشهريه و احيا كثيره كان يدعبها و هي في هذه الايام و فجا مات زوجها في حادث ليترك فراغا قاتلا و لم تشعر برغبتها الا عندما قمت بخطبه ابنتها فكانت تسمع همساتنا و كانت تتلصص علينا مما ايقظ العملاق الذي كان نائما فلم تشعر بنفسها هذا اليوم الذي انتهي فيه النقاش من العمل فاراد الرحيل فوجدتني نائما حاولت ايقاظي فلم اصحو فخرج الرجل و جائت هي لتوقذني فوجدتني نائما فوق المكتب علي ظهري و لاحظت انتفاخ البنطلون مكان هذا و اشارت الي زبري و عند هذا الحد بدء زبري في الانتصاب فاكملت انها لم تشر بنفسها عندما تقدمت لتلمس بيدها هذا الذي حرمت منه لاعوام طويلهو بلغت شهوتها زروتها عندما بدئت بلمسه فلم اصحو فبدئت تداعب جسدها حتي استيقذت و حدث ما حدث و كا ن زبري يا ولداه في هذا الوقت يكاد يفرتك البنطلون فطلبت منها الوقوف فلبت علي الفور فقربتها مني و قلت لها اني لم اري في المره السابقه جيدا و اني اريد ان اري الان فصعقت من طلبي و قالت انا حماتك كيف هذا فقلت لها الم تفكري في هذا عندما عملت الي عملتيه فقالت لا لن افعل فاقتربت منها فرئت زبري و ما اصابه من انتصاب فقالت لا انت مجنون انت جوز بنتي قلت لها لو عايزاني اتجوز بنتك و استر عليكي لو الناس سالوني انت سيبت البنت ليه اعملي الي حقولك عليه فلم تنطق فاقتربت منها فبعدت فامسكنها من وسطها فارادت الابتعاد و لكن كان زبري قد اصبح يضغط علي كسها فوجدتها تقول مش حينفع حرام انت حتتجوزنا احنا الاثنين فلم ارد ووضعت فمي فوق فمها التهم شفاهها الظمئي و كانت يدي تداعب طيزها بشده حاولت التملص و لكن لم تقدر كانت الشهوه قد تحركت بداخلها فتركت بنفسها بين يدي افعل ما اشاء رفعت ملابسها لاجدها عاريه تماما بين يدي فقمت علي الفور بخلع ملابسي و احتضنتها بشده و لم اترك جزء من جسدها الا و اكلته بفمي و دلكته بزبري و انهارت كل دفعاتها و كان يوم لا ينسي و من يومها و انا في فتره خطوبه لا تنتهي منذ العامان انيك البنت و امها كل يوم وقت ما يحلو لي بس المشكله اني عجبني الموضوع ده و بفكر اتجوز البنت و استمر انيك امها اظن ان انتم حتقولو لي ان دي فرصه اثنين بواحده و في الحقيقه ان ده رئي انا كمان و ناوي اتجوز البنت و انيك امها زي ما انا عايز ارجو ان تعجبكم القصه الواقعيه جدا

    افلام سكس - افلام نيك


    votre commentaire
  • أسمى محسن متزوج من نجوى وهى جميلة وجسمها سكسى ولكن الحلو ميكملش فهى مصابة بالبرود الجنسى

    وعلشان نيكها أفضل أتحايل عليها باليومين والتلاتة

    وفى يوم حضرت إلينا من الصعيد الجوانى بنت عمى رباب

    رباب عندها 19 سنة طولها 160 سم

    بزازها فى الوقت ده فى حجم كرة التنس طيزها صغيرة ولكن طرية أوووى

    رحبنا بيها وزوجتى كانت مبتعدة عنى بقالها شهر

    المهم سهرنا وقامت زوجتى ونامت وجلست أنا وبنت عمى لوحدينا بعد نوم أبويا والكل

    فضلنا نتجاذب الحديث عن العائلة ومن بعده انتقلنا أن كانت بتحب ولا لأ وعرفت أنه خارجة من قصة حب ومجروحة

    فضلت أطبطب عليها وأمسح دموعها وفجأة طلبت منى أن أحضنها

    فقمنا خرجنا على السطح وحضنتها وجسمى ولع من حضنها

    حاولت أبعد عنها اترمت فى حضنى أوى غصب عنى أيدى نزلت مسكت طيزها ودخلت أيدى من تحت

    الكيلوت دابت فى ايدى وشهقت وبدات تبوس فى وشى بشكل هيسترى

    أجلستها على السلم ونزلت كيلوتها وبدأت الحس كسها وكأن كهربا مسكتها وفضلت أه أه أحححححححححححححححححححححححححححححححححح حححححححححححححححححححححححححححح

    أوففففففففففففففففففففففففففف أه أه ولسانى تحرك على هضاب طيازها

    شخرت وأحححححححححححححححححححححح وأوووووووووووووووووووف وفضلت تقول نيكنى

    ومشيت زوبرى على كسها وطيازها لحد ماغرقتها بلبنى

    ومر على هذا الموضوع خمس سنوات تزوجت هى وأنجبت ولد وبنت وسمت الولد محسن

    وسافرت الصعيد وأخدت بنتى الصغيرة معايا وأول ماشافتنى سلمت عليا بحراراة وأول ما أنفردنا فى أحد الغرف

    حضنتنى وباستنى وقالتلى مش قادرة أنساك ومسكتها من طيزها وكام بوسة لقيتها عينها غابت عنى الوعى

    فوقتها وقعدنا نتكلم وعرفت أن جوزها شغال فى محافظة تانية واتفقنا أن تانى يوم تبات معايا أنا وبنتى وأولاده

    بحجة أنها هتمسك بنتى تحميها

    علشان هنصبح نسافر

    وصحيت الصبح روحت المركز وجبت حباية زرقا وأخدت ربع تامول

    وسجارتين حشيش وروحت لقيت العيال نايمين وهى صاحية


    وبدون مقدمات لقيتها بتقولى تعالى أوريك حاجة ورفعت الجلابية لقيت عسل كسها نازل على وراكها لحسته لحد

    ماطلعت لحد كسها وهى اشتغلت على وتيرة واحدة أه أه أح أح حلو

    دخلوا وقلعنا عريانين وقعدت تمص زوبرى وتصرخ أه أمممممممممممأح نيكنى

    رفعت رجليها على كتفى ورزعته مرة واحدة لفت رجليها على وسطى وفضلت أنيك فيها نص ساعة

    وكسها نااار قولتلها هنزل لفت رجلها جامد عليه وقالتى نزل جوا ومن غير مقدمات كساها اتملى لبن

    استريحنا شوية وقمت أخدت دش وهى قامت اخدت دش وخرجت لابسة قميص يدوب الحجر

    وجات فى حضنى وبعدها نامت على بطنها لحست طيزها وفضلت ألحس

    وجبت كريم بشرة خاص ببنتى دهنت بيه زوبرى وخرم طيزها ونكتها من طيزه ومن كسها تانى وتالت

    وبعد مارجعت بشهرين اتصلت بيه وأبلغتنى أنها حامل وخلفت بنوتة

    سكس ام وبنتها - افلام سكس امهات - سكس محارم - سكس اخ واخته - سكس حوامل - سكس عربي - تحميل افلام سكس - سكس محارم - سكس مترجم


    votre commentaire



    Suivre le flux RSS des articles
    Suivre le flux RSS des commentaires