• اسمي (سميرة) و عمري 19سنة مرحلة اولى كلية القانون... وكل يوم يوصلني اخوي الوحيد (اصيل30سنة)بسيارته و يرجع ينتظرني للرجعة للبيت...
    بيوم من الايام,,,, لمن وصلنا للبيت راح فتح الباب ودخلها للسيارة للكراج و رحنا انبدل ملابسنا بس شفت البيت خالي ما بيه احد لاماماولا بابا...كوتله لاخوي اصيل... ها خير واشو محد بالبيت؟؟
    ...كال لي::عجوز من قريباتنا انتقلت الى رحمته تعالى و راحوا يعزوهم بغير محافظز جنوبية و احنه بالعاصمة و يمكن يبقون اسبوع واني هماتين انقهرت اهواي وكمت ابجي عاى المرحومة...........جان اخوي يجي يمسحلي دموعي وكال...: كل نفس ذائقة الموت وهاي هي كلنا انموووووووووووت اختي العزيزة لاتبجين حبيبتي
    وهاي اول مرة اني اسمع كلمة (حبيبتي) من اخوي اصيل...
    وتريدون الصدوك اني اهتزيت و ظليت افكر بكلمة حبيبتي وهو اخوي صارم وما عنده رحم و صلف بالتعامل وياي على طول... واني بصراحة راح عني الحزن و ابتسمت بوجه اخوي و بسته من اخوده المربربة....وهو هم باسني من خدي...ورحت للمطبخ دا اسوي الغدة لان ميتين من الجوع...واشو اخوي لحكني للمطبخ و وكف وراي وسويت نفسي ما ادري وراس عيره بنص نكبي...ونزل اللباس مالتي واني ساكتة وكمت اشتغل للطبخ وهو حاطط عيره بباب اطويزتي... واني ساكته وما ابين ردود فعلي تجاه عيره خوفا من ان يضربني و يتعصب عليا... وهو ظل يرهز و يرهز و يروح ويجي بعيره بين
    فلقتي طيزي بعيره الطخماخ 19سانتي الى ان جب بنص ازروري واني لبست لباسي وما حجيت بس الجبة مالته كافرة وعبالك ماي الشط يتدفق بقوة او مثل الشلال واني لبست لباسي وازروي مليانه بزر من جباته
    .....وبعدين جهزت الغدة و كعدنه بالصالة و ما مهتمه بالموضوع. و وراها رحت صبيت الجاي اله استكانة قليل شكر والي كوب ترس زايد شكر...
    لهنانه المسالة عادية ما بيها شيء... ورحت لغرفتي دا انام على بطني كالعادة و( العادة للنسوان هههههه)... وغفيت وما غفيت و اشوف اتحسس براس عير بباب
    اطويزتي... شنهي السالفة اليوم؟؟؟ وفتحت عيني ع النص واشوف اخوي اموتر عيره عليا واني سويت نفسي نايمة وكان الشغلة مويمي وجان يزعني اخوي لباسي و حط اشوي زيت على باب اطويزتي وع راس عيره و كام يبعبصني واني امسوية نفسي نايمة و اخيرا من دك البعابيص حسيت بطويزتي اتهورت فتحتهىوكام يدخل راس عيره بنكبي واني اتوجع وما اكدر اطلع صوت لانني دا امثل دور النايمة ومو صاحية....وفات كل عيره بطويزتي الى الخصاوي و كام ينيجني و يرهز و يرهز و اني امسويه نفسي نايمة وحتى وصل الى الذروة و حسيت براس عيره انتفخ و صار حاررررررر وبقوة شلال نياغارا جب بطيزي واني اشصار بيا...منانه اني لازم اكمل مشوار التمثيلية بانني لازلت نايمة ومنانه الوجع من شيلة العير يءذيني بس هاي كتمت انفاسي... وظل بصفي نايم
    ومن جديد بعد ربع ساعة اشو هم حط راس عيره بباب طيزي وهماتين كام ينيجني واني لازلت امسويه نفسي نايمة و للعصر ضربني ف رؤوس نووية وشرمني وراح من وره ما جب كل بزره بطيزي... راح للحمام و اغتسل... واني فعلا نمت لقريب المغرب
    وصحاني اخوي المغرب وكال:: كومي حبيبتي وسوي النه العشا لانني جوعان كولش.....
    واني رت للمطبخ و سويت سمجة جبيرة وجهزتهها و رحت بيها للصالة حتى ناكل..و فعلا لمن ضاك اخوي العزيز من السمج كال:: عاشت ايديج حبيبتي على هالطبخ و اني هسه يللا اتكلمت وكولتلن:: الف عافية اخوي وحبيب كلبي الغالي واني اشعندي غيرك.... وبعدين صبيت الجاي وشربنا.. و عزلت السفرة و اغسلتها رجت للصالة... وهو يسمع اخبار الرياضة اهاوي لانه رياضي رباع....
    واني اتفرج بالموبايل على ع الفيس ويا زميلاتي و زملائي... الى ان صار وكت النوم,,, وفرشت لاخوي بغرفته و الي بغرفتي وما بدلت الجرجف مالتي حتى يبقى البزر بيه وجان لازال الجرجف رطب م بزراخوي العصرية لما ناجني,,,بسكوت
    ,,,,,,, ورحت لغرفتي نمت على ظهري ورجليا رافعتها كالعاة بالليل,,, واتحسبت بان هالليلة راح يجي ينيج كسي المطاطي,,,,,
    وفعلا بعد نص ساعة اجه اخوي وجايب وياه عدسة مكبرة و تورج لايت كشاف عالي الاضاءة و اني سويت نفسي نايمه و جان يزعني لباسي و و وجه الضوء الكشاف القوي على باب كسي و ظل يعين بالعدسة المكبرة و شاف فتحة كسي وسيعة فعلا وجان ايكول::: هسه اني اتاكدت بان كس اختي مطاطي و يسهل تفويتة العير بيها
    واني سويت نفسي نايمه و هو نزع كل ملابسه و طلع عيره الغضب الطخماخ و فوته بكسي واني اتلم و اتوع لان هاي هاي اول مرة انناج من كسي ودخل كل عيره وكال::: شكرا لك ربي على كس اختي المكاطية...ةوظل ينيجني من كسي ويجي ضربني 5 رؤوس نووية الى منتصف الليل و اني جبيت 4 مرات عسل من كسي بكل اس يضربني بيه اخوي الغالي لا اصيل...

    سكس سوري - سكس اول مرة - سكس مترجم - سكس مصري - صور سكس - صور كس
    ولمن خلص وتاخ نام بصفي واني امسويه نفسي نايمه وما ادري اشدايصير بيا حتى لا احسس اخوي بانني صاحية
    وللصبح كام ينيج بيا حتى الفجر وبعدين راح لغرفته...........
    واكعدت الصبح و سويتله اريوك الدسم اللذيذ لانه متعني و كعدته حتى يتريك وياي و فعلا راح غسل ورجع للصالة و اتريك وياي ومن دون ان ينبس ببنت شفة ولا اني اتكلمت بالموضوع,,,, و كام و وصلني للكلية ورجعني للبيت بعد الوام و هماتين نفس الشيء صرنا طوال هالاسبوع ينيجني بسكوت واني امسويه نفسي نايمة وما احجي..
    وبهلاثناء اتصل بابوي وامي والوله::: راح نتاخر بعد اسبوع و دير بالك على اختك لان عجوز اخر ماتت و انطتك عمرها,,,, واني كيفت وهو هماتين طار من الفرح....وهذا اسبوع اضافي دا اضوك عير اخوي من جديد
    واخر يوم اخذني للطبيبة النسائية وكولتله :: ليش شكو ما بيا شي. وليش ماخذني للطبيبة النسائية؟؟؟
    وكال لي:: اريد احلل اخاف حبلتي مني؟
    واني كولتل... صلي على نبيك شن احبالة و شنو فحص طبي اني بنت باكرليش اتشك بيا
    وكال:: قابل ما تدرين اني انيج بيج هالاسبوعين و انتي امسويه نفس نايمو هي بربوك بلاعت العير...
    واهنانه اني انجبرت بان ا افصح عن حالتي
    وكوتله:: عبالي انت ماىتدري وغشيم وفعلا لعت النتيجة مالت فحص كسي بانني عاقر ولا احبل
    ياحلاوة عير اخوي بطيزي وبكسي
    يا اخوي نيجني طول العمر لانني مراح احبل وكسي مطاطي

    صور سكس - سكس اجنبي - سكس انمي - ام تتناك من ابنها - بزاز كبيرة - تحميل سكس محارم - سكس محارم 2019 - افلام سكس نيك - سكس نيك محارم


    votre commentaire
  • تبدأ حكايتي مع اختي مرام لما دخلت عليها في مره غرفتها من غير ما اخبط علي الباب ولقيت اختي بتغير ملابسها بس لما دخلت مكانتش لسه لبست حاجه ودي كانت اول مره اشوف جسمها واكتشف ان اختي الصغيرة مرام كبرت بالفعل وبقي جسمها زي اجسام البنات في الافلام الاباحية ومن ساعتها موش قادر انسي جسمها وفي دماغي علطول في البداية حاولت اشيلها من دماغي لاني عارف انها اختي وعلاقتي بيها هتبقي مستحيلة ,بس للاسف مقدرتش وبقي هدفي في الحياة اني انال غرضي من اختي مرام وانام معاها.
    في الفترة دي كنت بستغل خروج ابويا وامي للعمل واقعد اهزر معاها واحك جسمي في جسمها بحجة اني بلعب معاها وكتير اوي كنت اهزر معاها هزار بالجسم وامسكها واحضنها واشيلها في الهوا وانيمها علي الارض وانام فوقيها واحك زبي في طيزها وهي بتضحك طبعا لانها فاهمة اني بهزر معاها زي مكنت بعمل علطول بس في الحقيقة انا كنت بحك زبري في جسمها وخصوصا في طيزها من ورا لما بحضنها من تحت بزازها وبرفعها في الهوا وطيزها الطرية تحمل علي زبري.

    فيلم سكس مصري - افلام سكس العنتيل - افلام سكس مصري - سكس سوري - سكس نيك
    بس للاسف دا كل مكنش بيرضيني مع ان اختي كانت ساذجة وموش فاهمة اللي بيحصل وبتبقي قاعدة تضحك علطول حتي لما زبري بينتصب وبيتغرس بين فرادي طيازها -وخصوصا بما بتبقي لابسه ليجن استرتش خفيف بيسهل دخول زبري بين فرادي طيازها بسهولة -لما ببقي رافعها في الهوا وطيازها بتبقي محملة علي زبري مكانتش بتفهم ولا بتاخد بالها من حاجه بس للاسف دا مكنش بيرضيني لان زبري مكنش بيلمس لحم جسمها الناعم الطري بشكل مباشر بالاضافة لاني كنت بفضل اعمل معاها كدا وعند مرحلة قذف المني اضطر اسيبها واجري عالحمام عشان اكمل لوحدي في الحمام وانزل المني وفي يوم وانا بلعب معاها اللعبة دي وعامل نفسي بهزر معاها مقدرتش اتحكم في نفسي لحد ما المني خرج مني بشكل لا ارادي وبكمية كبيرة جدا لدرجة انه رشح من البنطلون الخفيف اللي كنت لابسه وغرق طيز اختي مرام بالمني وكان ظاهر لان الليجن اللي لابساه كان اسود ومكانتش لابسه حاجه من تحته عشان كدا حست بالمني وهو بيرشح علي طيزها ومن ساعتها وبدأت مرام تشك فيا وتبعد عني تماما ومبقيتش ترضي تهزر معايا ولا تلعب معايا اللعبة دي تاني لانها خافت مني انا كنت خايف لحسن تقول لابوها وامها واضطر اعمل معاهم مشاكل كبيرة بس هي مرضيتش تقولهم لانها خافت من اللي ممكن اعمله فيه بعد كدا.
    فضل الحال بيني بينها علي الشكل دا اكتر من شهرين وهي موش بتقرب مني خالص وبتقفل علي نفسها الباب بالمفتاح لما بتدخل اوضتها عشان تنام ,لحد ما جه في يوم وجدي مات واضطر ابويا وامي يروحو العزا في بلد تانية وفي الفترة دي كانت فترة امتحانات عشان كدا لا انا ولا اختي نقدر نروح معاهم ,مرام كانت خايفة جدا وحاولت تسيب الامتحانات عشان تروح معاهم وتهرب مني بس ابويا اقنعها انه مفيش حاجه تخوف وطمنها بان اخوها الكبير اللي هو انا قاعد معاها ,ابويا مكنش يعرف انها خايفة مني انا اصلا ,بمجرد ما ابويا وامي خرجو من البيت وقفلو الباب لقيت مرام طلعت تجري علي اوضتها وهي خايفة وقفلت علي نفسها الباب ومرضيتش تطلع حتي عشان تاكل وتاني يوم في الصبح وانا قاعد في الصالة لقيتها فتحت باب اوضتها وعماله تبص عليا وهي خايفة وطلعت تجري مره واحدة من اوضتها علي الحمام وكانت مغطية جسمها كله وموش مبينه اي حاجه ,وهي خارجة من الحمام نفس القصة فضلت تبص عليا لحد ما اتأكدت اني قاعد بعيد عن الحمام فطلعت تجري علي اوضتها تاني وقفلت الباب بالمفتاح علطول ,صعبت عليا جدا وهي خايفة مني حسيت كأنها غزالة صغيرة عماله تهرب من اسد جعان ,فقررت اني اطمنها اني موش ممكن بعد الخوف دا كله مني اني المسها تاني حتي لو كانت قدامي عريانة ,روحت عالباب وخبطت عليها عشان تفتح بس هي مرضيتش تفتح فضلت ازعق فيها بشكل هيستيري وهددتها انها لو مفتحتش الباب هكسره وهدخل اقتلها ,فخافت دا وفتحت الباب وطلعت تجري علي سريرها وهي عماله تبكي من الخوف ,قربت منها وقعدت علي طرف السرير جنبها وسحبت من عليها البطانية اللي مغطية بيها نفسها وهي عماله تقاوم لحد ما وقعت البطانية علي الارض وعيني وقعت في عينها وحسيت بندم كبير جدا علي مدي الخوف اللي عملتوهلها فحضنتها جامد وحطيت راسها علي صدري ومسحت بأيدي علي شعرها الاسود الناعم عشان اطمها وقلتلها (انا بحبك يا مرام وموش ممكن ااذيكي ولا اسمح لحد يأذيكي حتي لو كان علي حساب موتي ولو طلبتي مني دلوقتي حالا اني اسيب البيت دا وامشي هسيبه وموش هرجع هنا تاني لحد ما اموت ولو طلبتي مني انا اقتل نفسي عشان اكفر عن اللي عملته فيكي فأنا جاهز بس قبل ما تأخدي قرارك اعرفي اني انا اكتر راجل حبك علي وجه الارض دي انا عارف اننا اخوات بس للاسف انا حبيتك بشكل تاني وموش ممكن اتخيل نفسي مع واحدة تاني غيرك ,متخافيش مني تاني انا هفضل قاعد لحد ما ابوكي وامك يرجعو بكرة عشان عارف انك تخافي تقعدي لوحدك وبمجرد ما ييجو انا هسيب البيت وامشي عشان متخافيش تاني).
    وبالفعل خرجت من اوضة مرام وقفلت عليها الباب عشان اطمنها اني موش هعمل حاجه وروحت علي اوضتي وبدأت اجهز شنطي عشان بمجرد ما ابويا وامي يرجعو هسيب البيت وامشي عند خالتي ومن هناك هتصرف ,بس وانا بقفل الشنط بتاعتي لقيت مرام واقفه علي باب اوضتي وهي بتبكي وجريت عليا واترمت في حضني وقالتلي (انا موش هلاقي حد يحبني زيك ابدا لو مشيت من هنا انا هموت نفسي كل اللي انت عاوز تعمله معايا انا جاهزة ليه بس عشان خاطري خليك حنين عليا انت عارفني).
    التكملة في الجزء الثاني

    سكس محارم - سكس امهات - سكس مصري - صور سكس - سكس اغتصاب - افلام سكس - افلام نيك - سكس - سكس حيوانات - سكس عربي


    votre commentaire
  • اسمي هناء عندي 32 سنة مش متزوجة واعيش مع امي عندها 50 سنة وابويا مات من فترة كبيرة ومن ساعتها وانا المسئولة عن مصاريف الاكل والشرب والايجار بحكم اني وحيدة امي واضطريت اطلع اشتغل بس في الفترات الاخيرة الاسعار بدأت تغلي ومبقتش قادرة اكفي البيت وكمان كلام الناس بدا يكتر عليا انا وامي وخصوصا اننا موش معانا راجل في البيت خالص فقررت امي انها تتجوز عم حمدي صديق ابويا وكان عينه علي امي من زمان عشان يصرف عليها وعليا كمان وبالفعل من بعد ما امي اتجوزت عم حمدي قعدت من الشغل وبقينا نصرف وناكل ونشرب من خير عم حمدي وجه عم حمدي قعد معانا في شقة امي بس هو اللي كان بيدفع الايجار وكان مسئول عن مصاريفنا بالكامل ,عم حمدي كان يوم يقعد معانا ويوم مع مراته القديمة ,بس في الفترات الاخيرة لقيته مبيسيبش بيتنا خالص ,انا طبعا كنت بفكر انه اكيد بيقعد عشان امي وعشان بيحبها ,وفي يوم نزلت امي السوق وكنت انا قاعدة في البيت بغسل المواعين في المطبخ وبعد ما خرجت امي لقيته دخل ورايا المطبخ يكلمني
    عم حمدي :انتي صعبانة عليا اوي يا هناء”
    انا :”ليه يا عم حمدي”
    عم حمدي :”اصلك كبرتي ومتجوزتيش لحد دلوقتي ,السن اللي انتي فيه دا بيبقي مستحيل علي البنت انها تتجوز فيه خلاص”
    انا :”انا خلاص اتاودت علي كدا يا عم حمدي وموش زعلانة كمان”
    عم حمدي :”انتي مجربتيش الجنس قبل كدا”
    طبعا الكلمة صدمتني جدا وخصوصا ان علاقتي مع عم عم حمدي زي علاقة اب وبنته وعشان كدا مقدرتش ارد عليه واتكسفت فلقيت عم حمدي قرب مني وحط ايده علي ضهري فوق طيزي بحاجه بسيطة ,انا اتخضيت من الحركة دي بس خفت ابين اني خايفة واتصرفت علي انه موش واخدة بالي
    عم حمدي :”مردتيش عليا ليه”

    سكس اسيوي - سكس مترجم - افلام سكس - سكس حيوانات - سكس اجنبي
    انا :”لا مجربتوش وموش عاوزة اجربه انا خلاص مرتاحه علي كدا”
    عم حمدي :”وانا بردو من ساعة ما اتجوزت امك وانا موش حاسس اني اتجوزت خالص ,امك كانت زمان حلوة ومزه زي كده بس خلاص دلوقتي كبرت ومبقيتش تنفع”
    انا زعلت من كلامه علي امي بالشكل دا بس مرضيتش اتكلم لاننا محتاجينه عشان يصرف عليا وخصوصا اني مصدقت اقعد في البيت من فترة كبيرة اوي
    فلقيت عم حمدي بدا ينزل بأيده من علي ضهري لحد ما وصلت فوق طيزي بالظبط ,وموش كدا وبس وبدأ يدخل صباعه اللي في النص في طيزي وبقي يبعبصني وايده نازلة تحسس علي طيازي مسكت ايده وحاولت ابعدها عن طيزي بس مقدرتش فلفيت نفسي وبصيت ناحيته وهو بردو حاطط صباعه في طيزي وقافش في طيازي فبدأت ارجع لورا عشان ابعد عنه وعماله ابكي من الخوف لحد ما اتزنقت في الحيطه وملقيتش مفر ,عم حمدي كان لابس جلابية وببص عليه من تحت لقيت الجلابية بتتطلع لقدام عامله زي هرم من عند زبه ,انا طبعا مكنتش شفت زب راجل قبل كدا بس كنت عارفه ان زبر الراجل بيقف ويتمدد لما بيشوف قدامه ست وتعجبه ,وعرفت ان عم حمدي خلاص عاوز ينيكني ,راح عم حمدي ايده التانية علي بزازي وقفش فيها جامد مديت ايدي وحاولت امنعه فمسك ايديا الاتنين ورجعهم ورا ضهري ورفعني لفوق شويه لحد ما وشي قرب من وشه خالص لان عم حمدي طويل وانا قصيرة ,عض شفايفي بشفايفة وبدأ يبوسني في شفايفي وخدودي ولقيته بيطلع لسانه وعاوز يلحس شفايفي ,فقفلت بئي جامد وقلبت شفايفي لجوه لاني قرفت جدا من اللي بيعمله معايا فقرص علي دراعاتي جامد ورفعني لفوق اكتر لحد ما جسمي حمل علي دراعاتي فتألمت اوي وصرخت ففتحت بئي واول ما فتحته راح دخل لسانه جوه بئي وجاب لساني وقعد يمص فيه ويلحسني ,شهوتي بدأت تتحرك ولأول مره احس بأني ست بجد وان الرجاله بيشتهوني ,وحسيت بكسي من تحت مسخسخ من الشهوة لقيت كسي بقي ينزل ميه من تحت وكل دا وهو بيبوسني بس ,عم حمدي حس بأني بدأت استجيب ليه والين معاه فساب دراعاتي ولف دراعاته حوالين وسطي ورفعني لفوق وبقي ضهري مسنود علي الحيطة اللي زنقني فيها وبزازي مخبوطة في صدره فلفيت رجلي حوالين وسطه وبقيت متعلقه في الهوا ,نزل ايده الشمال تحتي وشلح الكيلوت بتاعي بعيد عن كسي شوية لحد ما كشف الخرم ودخل صباعه في كسي ودي كانت اول مره حاجه تدخل في كسي من ساعة ما اتولدت وشهقت شهقه جامدة وهو بيدخل صباعه عم حمدي كان خبير في نيك النسوان عشان كدا مرضيش يدخل زبه في الاول عشان ميوجعنيش لانه عارف ان دي اول مره اتناك ,قعد يدخل صباعه ويخرجه من كسي وقالي
    عم حمدي :”ايه دا يا فاجرة دا انتي كسك هايج نيك مستحملة دا كله ازاي”
    وانا دايخة من الشهوة ولقيت عم حمدي بيرفع الجلابيه بتاعته لفوق ومسك زبه وجه مدخل راس زبه في كسي ,وحسيت برعشة جامدة بمجرد ما حسيت براس زبه مدفونة بين شفرات كسي ,راس زبه بدأت تتنفخ اكتر في كسي وانا حاسه بيها ولقيت نفسي رعشة تاني جتني بس المره دي مصحوبة بحمم من السوايل غرقت عم حمدي ونزلت علي الارض كمان وكل دا من قبل ما يدخل زبه ,بدأ يدخل زبه مره تاني بس المره دي كان اسرع من الاول ودخله كله وساب زبه مدفون في كسي شويه من غير اي حركة حسيت بنار في كسي فبدأت احاول اطلع لفوق عشان انزل علي زبه اكتر وبدأ عم حمدي يستجيب ليا وهو التاني بيحرك وسطه من تحت ويدفع زبه داخل وخارج من كسي واصوات ارتطام لحم طيازي في وراكي كانت مسمعة في الشقة كلها لحد ما جه عشان يقذف المني بتاعه فخرج زبه من كسي وفضي المني بتاعه في الارض وبمجرد ما نزل المني بتاعه نزل الجلابية وراح كمل فرجه علي التلفزيون ولا كان في حاجه حصلت وفضلت انا في المطبخ انضف السوايل اللي نزلت مني ومنه علي الارض وعلي الحيطه وكملت غسيل المواعين وانا عماله افكر في اللي حصل كانه حلم جميل.

    صور سكس - افلام سكس مصري - سكس نيك - افلام سكس محارم - افلام سكس امهات - افلام سكس اخوات - افلام سكس لبناني - فيلم نيك - افلام سكس مصري - س


    1 commentaire
  • تبدأ حكايتي مع اختي مرام لما دخلت عليها في مره غرفتها من غير ما اخبط علي الباب ولقيت اختي بتغير ملابسها بس لما دخلت مكانتش لسه لبست حاجه ودي كانت اول مره اشوف جسمها واكتشف ان اختي الصغيرة مرام كبرت بالفعل وبقي جسمها زي اجسام البنات في الافلام الاباحية ومن ساعتها موش قادر انسي جسمها وفي دماغي علطول في البداية حاولت اشيلها من دماغي لاني عارف انها اختي وعلاقتي بيها هتبقي مستحيلة ,بس للاسف مقدرتش وبقي هدفي في الحياة اني انال غرضي من اختي مرام وانام معاها.في الفترة دي كنت بستغل خروج ابويا وامي للعمل واقعد اهزر معاها واحك جسمي في جسمها بحجة اني بلعب معاها وكتير اوي كنت اهزر معاها هزار بالجسم وامسكها واحضنها واشيلها في الهوا وانيمها علي الارض وانام فوقيها واحك زبي في طيزها وهي بتضحك طبعا لانها فاهمة اني بهزر معاها زي مكنت بعمل علطول بس في الحقيقة انا كنت بحك زبري في جسمها وخصوصا في طيزها من ورا لما بحضنها من تحت بزازها وبرفعها في الهوا وطيزها الطرية تحمل علي زبري.بس للاسف دا كل مكنش بيرضيني مع ان اختي كانت ساذجة وموش فاهمة اللي بيحصل وبتبقي قاعدة تضحك علطول حتي لما زبري بينتصب وبيتغرس بين فرادي طيازها -وخصوصا بما بتبقي لابسه ليجن استرتش خفيف بيسهل دخول زبري بين فرادي طيازها بسهولة -لما ببقي رافعها في الهوا وطيازها بتبقي محملة علي زبري مكانتش بتفهم ولا بتاخد بالها من حاجه بس للاسف دا مكنش بيرضيني لان زبري مكنش بيلمس لحم جسمها الناعم الطري بشكل مباشر بالاضافة لاني كنت بفضل اعمل معاها كدا وعند مرحلة قذف المني اضطر اسيبها واجري عالحمام عشان اكمل لوحدي في الحمام وانزل المني وفي يوم وانا بلعب معاها اللعبة دي وعامل نفسي بهزر معاها مقدرتش اتحكم في نفسي لحد ما المني خرج مني بشكل لا ارادي وبكمية كبيرة جدا لدرجة انه رشح من البنطلون الخفيف اللي كنت لابسه وغرق طيز اختي مرام بالمني وكان ظاهر لان الليجن اللي لابساه كان اسود ومكانتش لابسه حاجه من تحته عشان كدا حست بالمني وهو بيرشح علي طيزها ومن ساعتها وبدأت مرام تشك فيا وتبعد عني تماما ومبقيتش ترضي تهزر معايا ولا تلعب معايا اللعبة دي تاني لانها خافت مني انا كنت خايف لحسن تقول لابوها وامها واضطر اعمل معاهم مشاكل كبيرة بس هي مرضيتش تقولهم لانها خافت من اللي ممكن اعمله فيه بعد كدا.فضل الحال بيني بينها علي الشكل دا اكتر من شهرين وهي موش بتقرب مني خالص وبتقفل علي نفسها الباب بالمفتاح لما بتدخل اوضتها عشان تنام ,لحد ما جه في يوم وجدي مات واضطر ابويا وامي يروحو العزا في بلد تانية وفي الفترة دي كانت فترة امتحانات عشان كدا لا انا ولا اختي نقدر نروح معاهم ,مرام كانت خايفة جدا وحاولت تسيب الامتحانات عشان تروح معاهم وتهرب مني بس ابويا اقنعها انه مفيش حاجه تخوف وطمنها بان اخوها الكبير اللي هو انا قاعد معاها ,ابويا مكنش يعرف انها خايفة مني انا اصلا ,بمجرد ما ابويا وامي خرجو من البيت وقفلو الباب لقيت مرام طلعت تجري علي اوضتها وهي خايفة وقفلت علي نفسها الباب ومرضيتش تطلع حتي عشان تاكل وتاني يوم في الصبح وانا قاعد في الصالة لقيتها فتحت باب اوضتها وعماله تبص عليا وهي خايفة وطلعت تجري مره واحدة من اوضتها علي الحمام وكانت مغطية جسمها كله وموش مبينه اي حاجه ,وهي خارجة من الحمام نفس القصة فضلت تبص عليا لحد ما اتأكدت اني قاعد بعيد عن الحمام فطلعت تجري علي اوضتها تاني وقفلت الباب بالمفتاح علطول ,صعبت عليا جدا وهي خايفة مني حسيت كأنها غزالة صغيرة عماله تهرب من اسد جعان ,فقررت اني اطمنها اني موش ممكن بعد الخوف دا كله مني اني المسها تاني حتي لو كانت قدامي عريانة ,روحت عالباب وخبطت عليها عشان تفتح بس هي مرضيتش تفتح فضلت ازعق فيها بشكل هيستيري وهددتها انها لو مفتحتش الباب هكسره وهدخل اقتلها ,فخافت دا وفتحت الباب وطلعت تجري علي سريرها وهي عماله تبكي من الخوف ,قربت منها وقعدت علي طرف السرير جنبها وسحبت من عليها البطانية اللي مغطية بيها نفسها وهي عماله تقاوم لحد ما وقعت البطانية علي الارض وعيني وقعت في عينها وحسيت بندم كبير جدا علي مدي الخوف اللي عملتوهلها فحضنتها جامد وحطيت راسها علي صدري ومسحت بأيدي علي شعرها الاسود الناعم عشان اطمها وقلتلها (انا بحبك يا مرام وموش ممكن ااذيكي ولا اسمح لحد يأذيكي حتي لو كان علي حساب موتي ولو طلبتي مني دلوقتي حالا اني اسيب البيت دا وامشي هسيبه وموش هرجع هنا تاني لحد ما اموت ولو طلبتي مني انا اقتل نفسي عشان اكفر عن اللي عملته فيكي فأنا جاهز بس قبل ما تأخدي قرارك اعرفي اني انا اكتر راجل حبك علي وجه الارض دي انا عارف اننا اخوات بس للاسف انا حبيتك بشكل تاني وموش ممكن اتخيل نفسي مع واحدة تاني غيرك ,متخافيش مني تاني انا هفضل قاعد لحد ما ابوكي وامك يرجعو بكرة عشان عارف انك تخافي تقعدي لوحدك وبمجرد ما ييجو انا هسيب البيت وامشي عشان متخافيش تاني).وبالفعل خرجت من اوضة مرام وقفلت عليها الباب عشان اطمنها اني موش هعمل حاجه وروحت علي اوضتي وبدأت اجهز شنطي عشان بمجرد ما ابويا وامي يرجعو هسيب البيت وامشي عند خالتي ومن هناك هتصرف ,بس وانا بقفل الشنط بتاعتي لقيت مرام واقفه علي باب اوضتي وهي بتبكي وجريت عليا واترمت في حضني وقالتلي (انا موش هلاقي حد يحبني زيك ابدا لو مشيت من هنا انا هموت نفسي كل اللي انت عاوز تعمله معايا انا جاهزة ليه بس عشان خاطري خليك حنين عليا انت عارفني).التكملة في الجزء الثاني

    سكس محارم hd - سكس اسيوي - افلام نيك عربى - سكس عربى - سكس حيوان - فيديو سكس صعب - سكس مايا خليفة - سكس حيوانات 2019 - سكس حيوانات - سكس مترجم


    votre commentaire
  • انا اسمي حسناء عندي 23 سنة غير متزوجة وعاوزة احكيلكم علي موقف حصلي من فترة في يوم كنت قاعدة بتفرج علي التلفزيون وحصلتلي حكه شديدة في كسي من تحت وبدات الحكه تزيد كل ما احك كسي وكنت محرجه جدا وانا بحك كسي قدام اهلي في البيت لحسن يقولو عليا جربانة ولا حاجه انا في البداية كنت بقول يمكن من الحر والعرق بس انا بستحمي يوميا وبهتم بنضافة كسي جدا وبنتفه باستمرار وباغسل كلوتاتي باستمرار المهم الحكه بدات تزيد كل يوم عن اللي قبليه وبدا كسي يورم من الحكه وشفرات كسي201 اتنفخت علي الاخر وزنبوري بدا يورم ويكبر لدرجة اني شكيت اني هتحول لراجل وزنبوري هيتحول لزبر والشفرات لما تخنت وكبرت بدات اشك انها هتتحول لبيضان زي بيضان الرجالة وكمان بدات تخرج من كسي افرازات كتير اويفقررت اني اروح لدكتورة عشان اكشف بس المشكلة ان المنطقة اللي انا فيها فاضية شوية لانها منطقة اهالي وعشان كدا موش فيها دكاترة كتير وما كانش قدامي غير دكتور واحد اللي بيكشف تناسلي في المنطقة اسمه الدكتور اسامة المهم روحت عند الدكتور اسامة لوحدي لاني كنت مكسوفة اخد اي حد معايا عشان موش يتريقو عليا ويقولولي يا جربانة والكلام دا المهم دخلت للدكتور وقلتله علي اللي اللي بيحصلي والمشكلة اللي عندي ان كسي بياكلني باستمرار واني بقعد احك فيه لحد ما ورم علي الاخر وشفرات كسي اتنفخت جدا وبقيت بتحرك بالعافية كاني لسه قايمة من علي زبر عنتيل فشخلي كسي ولا حاجه المهم انا طبعا مقلتش للدكتور الكلام بالطريقة دي انما قلته بطريقة مؤدبة فالدكتور قالي اطلعي عالسرير ونامي واكشفي صدرك من فوق عشان اقيس النبض انا متحررة في لبسي شوية محجبة بس عادي بيبقي نص شعري باين من تحت الطرحة وبلبس بناطيل ضيقة وبلبس فيزون وكل حاجه يعني الدنيا عندي سهلة جدا وفي اليوم دا كنت لابسه بلوزة ستان اسود بزايرولعلمكم انا جسمي ممشوق وقوامي معتدل ومظبوط جدا وبزازي كبيرة جدا وبارزة من بره البلوزة وكنت لابسه من تحت بنطلون جينز ضيق جدا وطيازي كانت هتفرتك البنطلون لاني طيزي كبيرة اوي المهم طلعت علي السرير وفكيت اول زرارين من البلوزة وطبعا بزازي بدات تبان واللحم الابيض بتاعي بدا يظهر وجه الدكتور يحط السماعات علي صدري عشان يسمع النبض بس انا شايفه عين الدكتور وهي هتنط علي بزازي كان بياكل بزازي بعنيه اكل قعد يسمع النبض ييجي 5 دقايق لحد مانا قلتله في ايه يا دكتور في حاجه غلط في النبض بتاعي راح رد عليا وقالي لا مفيش مشكلة خالص في النبض فقلتله طيب يا دكتور ايه دخل النبض بالمشكلة اللي عندي انا مشكلتي من تحت زي ما بقولك فراح قالي طيب ممكن لو سمحتي تنزلي البنطلون شوية عشان اشوفه واكشف عليه فرحت فكيت زرار البنطلون ونزلت البنطلون لتحت ونزلت الكلوت كمان فراح الدكتور مسك ملاية بيضا وغطي الجزء التحاتني مني بيها ودخل راسه تحت الملايه ولقيت صوابعه بتفتح كسي وبيفعص في شفرات كسي وبيقولي حسيتي بالم قلتله ايوه فراح ماسك الزنبور بتاعي وعصره بصباعه فانا صرخت من الالم وقلتله حاسب يا دكتور دا بيوجعني اوي المهم وانا نايمة بدات احس بحاجه طريه ومبلولة بدات تلعب في كسي من جوه فقلت للدكتور ايه دا يا دكتور فقالي انا لازم احس باطن الكس بلساني عشان اعرف ايه المشكلة فقلت في نفسي يمكن تكون هي دا طريقة الدكاترة عشان ما يجرحوش غشاء البكارة المهم فضل الدكتور يلعب بلسانه جوه كسي ويعصرلي الزنبور بتاعي ويمصه لحد ما بدات اسخن انا التانية علي لسان الدكتور ولقيت نفسي لا اراديا قمت ماسكه دماغ الدكتور وحشرتها ما بين كسي جامد اوي لحد ما لسانه لمس غشاء البكارة وفضل الدكتور يمص في شفرات كسي لحد ما لقيت نفسي بجيب شهوتي في وش الدكتور وغرقته سوايل فراح الدكتور طلع من علي كسي ومسك بزازي وقالي انا لازم اسمع نبضك تاني فراح حاطط وشه علي صدري فقلتله يا دكتور انت موش هتسمع بالسماعه فراح قالي لا انا بسمع بودني احسن وفضل يحك خده في بزازي وفي النهاية مسك بزازي الاتنين بايديه الكبيرة وعصرهم بقوة لحد ما صرخت من شدة العصر ونزل لحس ومص في بزازي وحلمات بزازي وهوه بيمص حلمات بزازي طلع زبرو من البنطلون وطلع فوق السرير وفوقي وحشر زبرو ما بين بزازي فكان طرف زبرو في بقي ما بين شفايفي وبقية زبرو في حضن بزازي الكبيرة والطرية ما كانش باين من زبرو حاجه وهو وسط بزازي وفضل يحك زبرو في بزازي الطرية لحد ما جابهم في وشي وغرق وشي بلبنه وبعد كدا قام من عليا فقلتله هاه يا دكتور عندي ايه فقالي لا حاجه بسيطة وكتبلي روشته وخللي التمرجي ينزل بنفسه يجيبلي العلاج من الصيدلية علي حساب الدكتور وكمان وانا خارجه اخدت تمن الكشف في ايدي يعني كشفت وخدت العلاج ببلاش

     سكس محارم - فيلم سكس - افلام سكس محارم - افلام سكس امهات - سكس نيك محارم - سكس اغتصاب - افلام سكس عائلي - سكس امهات 2019


    votre commentaire


    Suivre le flux RSS des articles de cette rubrique
    Suivre le flux RSS des commentaires de cette rubrique